حدثوطني

بن خلاف يطالب زغماتي بتسليم المحضرون القضائيين الأختام الرسمية للدولة

من أجل مباشرة مهامهم في قطاع العدالة و إخراجهم من دائرة البطالة

تلقى وزير العدل حافظ الأختام  بلقاسم زغماتي مراسلة مستعجلة من النائب لخضر بن خلاف ، يطالب فيها المحضرون القضائيين بتسليمهم الأختام الرسمية للدولة ، من أجل مباشرة مهامهم في قطاع العدالة و إخراجهم من دائرة البطالة .

و جاء في فحوى الرسالة الموجهة إلى وزير العدل حافظ الأختام بخصوص تأخر تسليم ختم الدولة للمحضرين القضائيين دفعة 2018 على مستوى ولايتي البليدة والجزائر على غرار زملائهم في الولايات الأخرى ، أنه : ” بعد انتهاء مدة تربص المحضرين منذ تاريخ 31/03/2019 والتي فاقت 18 شهرا، بالرغم أن التشريع حدد مدته بسنة واحدة فقط ثم تم تعيينهم بتاريخ 01/12/2020 ، إلا أنهم وإلى يومنا هذا لم يستلموا أختامهم بالرغم من إيداعهم ملفات كاملة لدى مصالح وزارة العدل، مع تسديد مبلغ 5 ملايين سنتيم دج كرسم لصنع الختم لفائدة المطبعة الرسمية ، وهذا بعد استئجارهم لمكاتب عمل بمبالغ باهظة مع تأثيثها ” .

و أضاف بن خلاف  أنه ” من أصل 1500 محضر قضائي جديد تم منح الختم للبعض دون بقية زملائهم، و عددهم حوالي 50 محضر موزعين على مجلس قضاء البليدة والجزائر العاصمة، ما جعلهم يتساءلون اليوم عن هذا التمييز بين دفعة واحدة، فالبعض يمارس نشاطه، في حين أن البعض الآخر مازال يتخبط في البطالة منذ أكثر من سنتين ” .

و أبرز بن خلاف أن المعنيين بالأمر قاموا بالاستقالة من مناصب عملهم السابقة قبل الالتحاق بالتكوين ، و لم يمارسوا أي نشاط بدخل منذ ذلك الحين ، ما جعلهم اليوم يتخبطون في البطالة.

و بناءً على ما سبق ذكره، التمس بن خلاف من الوزير بلقاسم زغماتي التدخل من أجل حل مشكلة هؤلاء المحضرين لتسليمهم أختام الدولة الرسمية لمباشرة مهامهم كمحضرين قضائيين في أقرب الآجال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى