وطنيحدث

بن بوزيد يدعو للإستعداد للموجة الرابعة

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات على ضرورة الاستعداد لموجة رابعة لكورونا محتملة من خلال تلقي اللقاح خاصة بالنسبة للفئات الهشة المعرضة لتدهور حالتها الصحية أكثر من غيرها.

وشدد بن بوزيد في كلمته خلال الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة داء السكري، على ضرورة الاستعداد لموجة رابعة محتملة في ظل ما يحدث في العالم، موضحا أن مرض السكري يضاعف من تفاقم وتعقد حالة المريض في حالة إصابته بفيروس كورونا، لذلك يبقى التلقيح الطريقة الأمثل للحماية من مضاعفات الفيروس بالنسبة لمرضى السكري وكل من يعاني من الأمراض المزمنة.

وبالعودة إلى داء السكري أوضح وزير الصحة أن هناك قلق عالمي من الداء وارتفاع نسبة الإصابة به، فحسب توقعات منظمة الصحة العالمية يقدر عدد البالغين المصابين بـ520 مليون شخص، وتسجيل مليون مصاب وسط الأطفال والمراهقين، ومن المتوقع ارتفاعه إلى 622 مليون مصاب بحلول سنة 2030. وتشير التقديرات أن منطقة إفريقيا سجلت أكثر من 19 مليون مصاب والمتوقع ارتفاعه إلى 47 مليون مصاب بحلول 2025.

وتهدف حملة هذه السنة لتكون القوة الدافعة لتعزيز أهمية الإجراءات المنسقة عالميا ووطنيا ولاكتساب الجميع أدوات تعزيز الوقاية من السكري وتحقيق الهدف المنشود بالعيش معه بشكل أفضل، مع تعزيز إجراءات التأثير على عوامل الخطر الرئيسية على رأسها التغذية.

من جهة ثانية علّق وزير الصحة على تصريح المدير العام لمعهد باستور فوزي درار حول دخول الجزائر في موجة رابعة لكورونا رسميا، بالقول إن عدم الالتزام بالتدابير الوقائية حاليا يحيل إلى أننا على أبواب موجة رابعة، خاصة أننا نسجل موجة جديدة عقب كل موجة تضرب الدول الأوروبية وهو المسجل في الوقت الحالي، لذلك يتم اللجوء إلى “التخويف الإيجابي” للمواطنين من أجل التدارك.

واعتبر بن بوزيد أن الأرقام الحالية لا تزال تعرف بعض الاستقرار رغم تسجيل ارتفاع طفيف في أعداد الإصابات مؤخرا، وهو ما يعني بحسبه أن الجزائر على أبواب موجة رابعة محتملة ينبغي الاستعداد لها عن طريق التلقيح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى