حدثوطني

بن بوزيد يؤكد على ضرورة التطبيق الصارم للبروتوكول الصحي لتجنب نشر الوباء

بالتزامن مع اليوم العالمي لنظافة الأيدي

أكد، اليوم الأربعاء، وزير الصحة والسكان عبد الرحمن بن بوزيد، على ضرورة التطبيق الصارم للبروتوكول الصحي، وتشديد الوقاية في أوساط الطواقم الصحية لتجنب نقل العدوى بين المرضى.

قال وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، إن العدوى المرتبطة بالعلاج شكلت انشغالا كبيرا لأنها تصيب سنويا مئات الملايين من الناس في العالم، مضيفًا:” العدوى المرتبطة بالعلاج تسبب أمراض خطيرة وتتسبب في الإقامة الطويلة في المستشفيات و يصل الأمر للموت”.

ودعا عبد الرحمن بن بوزيد، خلال إشرافه على ملتقى حول العدوى في العلاج، والذي تزامن مع اليوم العالمي لنظافة الأيدي، كل مهنيي قطاع الصحة للتجند أكثر وتكثيف جهود الوقاية من انتشار فيروس كوفيد 19، وكذا العدوى بالعلاج، مردفا “اليقظة مطلوبة أكثر من أي وقت مضى”.

وشدد بن بوزيد على أن العدوى المرتبطة بالعلاج شكلت انشغالا كبيرا لأنها تصيب سنويا مئات الملايين من الناس في العالم، مشيرا إلى أنها تسبب أمراضا خطيرة وتزيد من فترة إقامة المرضى في المستشفيات ويمكن أن تتسبب في وفاتهم، كما أنها تشكل عبئا أكبر على المنظومة الصحية.

وأكد الوزير على ضرورة التطبيق الصارم لجميع البروتوكولات الصحية المتعلقة بجائحة كورونا أو في التكفل بالمرضى تفاديا لالتقاطهم عدوى خلال فترات استشفائهم، مضيفا “نظافة الأيدي وغسلها من التدابير البسيطة التي لا يجب إهمالها في ظل انتشار الأمراض عبر اليدين خاصة في ظل جائحة كورونا”.

من جانب آخر كشف بن بوزيد بأنه سيلتقي اليوم مع عدد من نقابات القطاع لدراسة أهم الإنشغالات والمطالب المرفوعة، والتي دفعتهم مؤخرا إلى شن إضراب وطني، وذلك في إطار تطبيق تعليمات رئيس الجمهورية الخاصة بفتح باب الحوار مع الشركاء الإجتماعيين في آخر مجلس للوزراء.

كما أفاد ذات المتحدث بأن مصالح تعمل دائما على إيجاد الحلول الممكنة لتحسين ظروف العمل لفئة عمال الصّحة مع الإحتفاظ بعلاقة جيدة بين الإدارة المركزية ومنتسبي السلك الصحي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى