حدثوطني

بن بوزيد : سنكون بالمرصاد لمواجهة موجات مستقبلية لفيروس كورونا

أكد وزير الصحة, عبد الرحمان بن بوزيد, هذا الخميس بأنه مهما كانت صعوبة موجات كوفيد-19 المستقبلية, إن  وجدت “سنكون جميعا لها بالمرصاد”.

وأوضح المسؤول الأول عن قطاع الصحة خلال يوم دراسي حول التقييم الشامل  للاستجابة لوباء كوفيد-19 , أنه “بحكم الأزمة التي مرت بها البلاد والتفاني  الدائم لكل الفاعلين في الميدان, فاننا نستبشر وأنه مهما كانت صعوبة الموجات  المستقبلية – إن وجدت لا قدر الله – فإننا سنكون جميعا لها بالمرصاد”.

وأشار بن بوزيد إلى أن الغاية من هذا اليوم الدراسي هي “إشراك جميع  القوى الفاعلة و الخبرات القيمة من أجل القيام بعمل تقييمي لأكثر من سنة و نصف  لمختلف الأنشطة التي قام بها القطاع الصحي من أجل التكفل بمرضى هذه الجائحة”.

كما يندرج هذا اللقاء التقييمي -حسب بن بوزيد- ضمن إستراتيجية الوزارة  لمجابهة هذا الوباء, بشكل “استباقي و فعال” يهدف إلى تلقي الإسهامات الثمينة  من خلال خبرة الفاعلين في الميدان و عملهم اليومي الدؤوب الذي من شأنه أن يسمح  للجميع -كما قال- “بتسجيل نقاط الضعف و نقاط القوة و استخلاص العبر و الدروس”.

وبعد أن ثمن مجهودات أسلاك القطاع وما قدمته القطاعات الأخرى من دعم سيما  الولاة, أشار الوزير إلى الثلاث موجات للفيروس المستجد التي عرفتها البلاد حيث  كانت الموجة الأخيرة “أشد وطأة و قسوة على المجتمع, و مع ذلك, تمكن القطاع  الصحي من مواجهتها بصورة لا نظير لها, بفضل تظافر جهود جميع مهنيي الصحة للحد  من الآثار السلبية و الجانبية لهذا الوباء”.

كما شهدت كافة المؤسسات الصحية على مستوى ربوع الوطن, خلال الموجة الثالثة  تزايدا هائلا في الطلب على مادة الأوكسجين فاق توقعات الخبراء مقارنة  بالموجات السابقة, حسبما أشار إليه الوزير.

و بالرغم من كل الصعوبات التي واجهت القطاع في ظل محدودية و نقص الإنتاج  الوطني لهذه المادة الحيوية (الأكسجين), فإنه و منذ البداية لم يدخر جهدا في  مجابهة هذه الحالة الطارئة, التي سخرت لها الوزارة كل إمكانياتها و إمكانيات  الدولة و في وقت وجيز من أجل السيطرة على هذا الوضع.

و بالمناسبة, ثمن الوزير جهود كافة مهنيي الصحة, على تفانيهم في عملهم و  الجهود التي بذلوها لمجابهة هذه الجائحة, منوها بالمشاركة “الفعلية” و  “الفعالة” للشريك الاجتماعي نظير “تعبئته لكل ما يمكن أن يشكل عاملا محفزا في  هذا المجال”, سيما الأنشطة ذات الصلة بمجابهة هذا الوباء و كذا دوره في عملية  التلقيح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى