حدثوطني

بن باحمد: الأبواب مفتوحة أمام الخبراء الجزائريين في الخارج لتصنيع لقاح سبوتنيك

قال وزير الصناعة الصيدلانية، لطفي بن باحمد، أن الجزائر تسلمت البطاقة التقنية، الخاصة بالتجهيزات اللازمة لإنتاج لقاح “سبوتنيك v” المضاد لفيروس كورونا.

وأوضح بن باحمد، في حوار مع قناة  “روسيا اليوم”، أن الوزارة في اتصال دائم مع الجانب الروسي حول ملف تصنيع لقاح سبوتنيك، حيث تم الاتفاق خلال لقاء الأسبوع الماضي على منح الجزائر ترخيص الولوج إلى منصة رقمية خاصة بتصنيع اللقاح.

وأكد بن باحمد أن السلطات ستعمل مع كل من لديه الخبرة لإنتاج اللقاح سواء كان المتخصصون في الجزائر أم في المهجر، مؤكدا أن الأبواب مفتوحة أمام أبناء الجزائر في الخارج للمساندة، مضيفا أن احتمالية الاستعانة بخبراء دوليين مطروحة إلى جانب مساندة الخبراء الروس.

وأبرز الوزير أن إنتاج اللقاحات سيكون محصورا في مخابر مجمع صيدال كونه مؤسسة صيدلانية عمومية، موضحا أنها كلفت بتجسيد المشروع.

وبخصوص المدة الزمنية الخاصة بعملية الإنتاج، فقال إن الأمر سيمر عبر عدة مراحل ولا يمكن تحديد الوقت بدقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى