رياضة

بلماضي مفندا الإشاعات : مغامرتي مع ” الخضر” متواصلة

فند ناخب الفريق الوطني الجزائري لكرة القدم، جمال بلماضي ، اليوم الجمعة، كل الاشاعات التي تتحدث عن استقالته معبرا عن رغبته في مواصلة المغامرة مع المنتخب الجزائري و ذلك قبل ثلاثة أشهر هن انطلاق تصفيات كأس العالم 2022 بقطر.

وصرح بلماضي للصحافة لدى وصول الخضر إلى الجزائر قادمين من لوزاكا قائلا:” يدرك الشعب الجزائري ما هو موجود.أنا ملتزم مع بلادي ، وإنه مشروع مشترك، وسأكون طرفا فيه.

كما أقر بأن ، هناك لاعبون و محيط حولنا، يجب أن يكون صافيا و نظيفا إلى أبعد درجة، وهو شيء ليس متوفرا . وزاد على ذلك مقرعا هذا المحيط بالقول :” لا ينبغي جعل الشعب و الفريق الوطني رهينة ويجب توخي الحذر.

لأنه وببساطة وصدق  – حسبه – كوننا : ” سائرون نحو تصفيات كأس العالم و هذا يتطلب تظافر جهود الجميع”. كما يجب على الجميع الدفع نحو الأمام .

ومن خلال هذه الخرجة الإعلامية وضع بلماضي نهائيا، حدا للإشاعات حول مستقبله على رأس العارضة الفنية للفريق الوطني الذي تولى قيادته في شهر أوت 2018.مذكرا الجميع بالقول :” لست رجل سياسة ، أنا رياضي ، ولكل واحد مسؤوليته، و علينا عدم الغوص في ألعاب خطيرة ” . وأضاف قائلا : “من جهتي، أسعى بذل أقصى ما يمكن من جهد، و نفس الشيء للاعبين “.

و كانت إشاعات مغلوطة تحدثت عن نية الناخب الوطني في تقديم استقالته عقب المباراة المقررة يوم الاثنين المقبل بالبليدة أمام بوتسوانا في ختام تصفيات كأس إفريقيا-2022 بالكاميرون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى