رياضة

بلماضي :” المقابلات الودّية الثلاث مهمة والمنافسون تمّ اختيارهم بعناية كبيرة”

اعتبر الناخب الوطني جمال بلماضي، الثلاثاء بالجزائر، انّ اللقاءات الودية الثلاثة التي سيلعبها المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم ، ضدّ منتخبات كل من موريتانيا و مالي و تونس في جوان الجاري، ستكون “مواجهات مهمة” أمام منافسين تمّ اختيارهم” بعناية كبيرة”.

و يلعب المنتخب الوطني الجزائري شهر جوان الجاري ثلاث مواجهات ودية، الأولى ضدّ موريتانيا (يوم 3 يونيو بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة على الساعة ال 45 ر20سا) و الثانية ضدّ مالي (يوم 6 جوان بنفس الملعب وفي نفس التوقيت) و الثالثة و الأخيرة ضدّ المنتخب التونسي يوم 11 جوان الجاري بتونس .

وعن هذه لاختبارات الودية، اكّد جمال بلماضي خلال الندوة الصحفية التي نشطها اليوم الثلاثاء بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى، بانّها اختيرت بعناية كبيرة ” مؤكدا ” أنها ستمكن الطاقم الفني من معالجة النقائص قبل خوض غمار تصفيات مونديال قطر 2022 ” .

و أضاف الناخب الوطني ، انّ هذه المقابلات الثلاث ستكون فرصة لرفاق الحارس رايس مبولحي للوقوف على مدى الاستعداد للمواعيد الرسمية المقبلة “مشيرا” انّ المقابلة الأولى ستكون أمام منتخب موريتانيا الذي سجل في الفترة الأخيرة تقدما ملحوظا و سيكون بوسعه خلق صعوبات كبيرة للمنتخب الوطني، باعتباره أحسن من منتخب جيبوتي (المنافس الأول للخضر في تصفيات مونديال 2022 ) الذي سنواجهه شهر سبتمبر المقبل .

وبخصوص المواجهة الودّية الثانية في برنامج الخضر ، قال بلماضي :” سنواجه منتخب مالي القوي جدا و المدعوم بترسانة من اللاعبين الذين ينشطون بأوروبا ( 30 لاعب )،” مؤكدا” انه سوف لن يتفاجأ ابدا برؤية منتخب مالي متربعا على عرش الكرة الإفريقية في السنوات المقبلة ” مستطردا ” اقل ما يقال عن هذا المنتخب انه أقوى من منتخب بوركينا فاسو، دون الإنقاص من قيمة هذا الأخير طبعا” .

اما المقابلة الثالثة، التي ستكون أمام منتخب تونس منشط الدور النصف النهائي من كاس أمم إفريقيا 2019 و صاحب المركز الثاني في ترتيب الفيفا للمنتخبات الإفريقية ، فستكون هي الأخرى فرصة مواتية لنا لتحسين مرتبة المنتخب الوطني في ترتيب الفيفا والسعي للتواجد ضمن الخمسة الأوائل تحسبا لمقابلات السدّ المؤهلة للمونديال.

و معلوم ، انّ المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم، قد دخل يوم أمس الاثنين، بالمركز الفني لسيدي موسى، في تربص إعدادي دون القائد رياض محرز والحارس رايس وهاب مبولحي، وذلك تحسبا للقاءات الودية في شهر يونيو أمام موريتانيا، مالي وتونس.

وتدخل هذه المباريات ضمن البرنامج التحضيري ل “الخضر” تحسبا للدور الثاني من التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم قطر-2022، علما أنه تم تأجيل المقابلات التصفوية من يونيو الى سبتمبر المقبل بسبب جائحة كورونا.

ويدشن أبطال إفريقيا التصفيات المونديالية داخل الديار أمام جيبوتي قبل التنقل الى واغادوغو لملاقاة بوركينافاسو، ثم استقبال النيجر، ضمن لقاءات المجموعة الأولى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى