وطنيحدث

بلعابد : “الحديث عن الغلق المدارس مجرد شائعات لا تخدم المدرسة الجزائرية “

نسبة التلقيح في قطاع التربية بلغت 33 بالمائة

قال، اليوم الإثنين،  وزير التربية عبد الحكيم بلعابد إن هناك اجراءت سيتم اتخاذها وسيمتثل لها الجميع دون التوضيح إذا كان سيتم فرض إجبارية التقليح من عدمه.

وقال بلعابد، خلال نزوله ضيفا على فورم الإذاعة أن اللقاح واجب وطني وصحي و الشخص المقبل على اللقاح سيحمي محيطه العائلي والمهني.

وأضاف بلعابد أن العزوف عن التلقيح مرده الأول الإشاعات وتقديم معلومات خاطئة عن اللقاح.

بلعابد: نسبة التلقيح في قطاع التربية بلغت 33 بالمائة

كشف وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد أن نسبة التلقيح بقطاع التربية بلغت 33 بالمائة، في حين كانت قبل انطلاق حملات التلقيح بالقطاع 8.2 بالمائة من إجمالي عدد الموظفين.

وأوضح وزير التربية، خلال حلوله ضيفا على منتدى الإذاعة، أن نسبة التلقيح بلغت 33 بالمائة من موظفي القطاع، برقم 264518 ملقح في قطاع التربية من أصل 80 ألف موظف.

وأرجع وزير التربية العزوف عن تلقي اللقاح إلى الإشاعات التي تحوم حوله، رغم تطمينات الخبراء والمختصين، إلا أن البعض يلجأ للإشاعات، وهو ما يصعب من مهمة إقناع الأسرة التربوية، مؤكدا أن بعض المؤسسات عرفت إقبالا واسعا، وهو الأمر المشجع على مواصلة الحملات، وحث الجميع للإقبال على التلقيح.

وبخصوص احتمالية فرض إجبارية التلقيح، فقال إنه يثق في الأساتذة وموظفي القطاع وفي وعيهم للإقبال على التلقيح، متداركا بأن القطاع مستعد لتطبيق الإجراءات التي تتخذها السلطات العامة وما تدعو إليه اللجنة العلمية.

غلق المدراس بسبب كورونا.. وزير التربية يرد

كما رد وزير التربية عبد الحكيم بلعابد، على خبر غلق المدراس بسبب كورونا بالقول إن التمدرس مستمر وفي حالة ظهور حالات يتم التعاطي معها بصورة آنية، مضيفا أن الحديث عن الغلق مجرد شائعات لا تخدم المدرسة.

وكشف بلعابد، اليوم، خلل نزوله ضيفا على فوروم الإذاعة الوطنية، أنه لا وجود لأسباب تدعو لغلق المدراس ولم نصل أبدا لدرجة غلق المدراس والثلاثي الأول كان مستقر جدا.

وتابع قائلا أن مصالحه اتخذت عدة إجراءات منذ انتشار الوباء قلصت من السنة الدراسية في 2020، لكن في نفس الوقت بالتنسيق مع وزارة الصحة تم وضع بروتوكول صحي ألزم الجميع باحترامه واتخذنا إجراءات صارمة  ضد المخالفين.

وقال بلعابد أنه في السنة الموالية تم اتخاذ إجراءات للتعايش مع الوباء والدخول هذه السنة كان عادي وتم الرجوع إلى النظام الثلاثي وزيادة مدة الحصة التعليمية إلى 60 دقيقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى