وطنيحدث

بلحيمر: الجزائر عازمة على المضي بثبات في تكريس الديمقراطية وترقية أداء الإعلام الوطني

الصحافة هي "الحصن المتين" ضد الهجمات الإعلامية التي تتعرض لها البلاد

أكد وزير الاتصال عمار بلحيمرهذا السبت، عزم الجزائر على المضي بثبات في تكريس الديمقراطية وترقية أداء الإعلام الوطني لتعزيز منظومة الحقوق.

وأوضح بلحيمر خلال حفل تسليم جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف بقصر الشعب، أن الجزائر “عازمة على المضي بثبات في تكريس الديمقراطية وترقية أداء الإعلام الوطنية إسهاما في تعزيز منظومة الحقوق والحريات عير القابلة للتصرف ولا للتلاعب”.

وأوضح بالمناسبة، أن اختيار موضوع “الإعلام بين الحرية والمسؤولية” للطبعة السابعة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف هو بمثابة “تأكيد للحرص الذي توليه بلادنا في سياق ترقية حرية الصحافة والالتزام بمبادئ آداب المهنة وأخلاقها واحترام الحقوق والحريات كممارسة نزيهة وفعلية ومسؤولة وليس مجرد شعار أجوف”.

وعقب توجهه بالتهاني للفائزات والفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف في طبعتها السابعة بمناسبة اليوم الوطني للصحافة، أكد الوزير أن اختيار شعار هذه الطبعة “يترجم التلازم بين حرية الصحفي ومسؤوليته الاجتماعية والمهنية”.

كما اعتبر “هذا اليوم الأغر مناسبة هامة في مسار التحرر من الهيمنة الفكرية والثقافية التي تعددت أساليبها في زمننا هذا وبلادنا تواجه حروبا إعلامية هدفها النيل من الوحدة الوطنية..

لكن صحافتنا أثبتت مرة أخرى أنها ذلك الحصن المتين الذي تصدى وباحترافية عالية لتلك الهجمات”.

وبذات المناسبة، استذكر بلحيمر “النضالات المشرفة التي قام بها الصحفيون والإعلاميون الجزائريون خاصة خلال فترة الاستعمار الفرنسي البغيض وعبر مختلف مراحل التشييد التي مرت بها بلادنا”، مشيدا في ذات الوقت بكل الاسهامات الايجابية التي تحسب للصحافة الجزائرية”، ومؤكدا “دعم الدولة لجهودهم وحرصها على توفير الامكانات اللازمة لأداء مهمتهم في ظروف مهنية ملائمة”.

وفي ختام كلمته، شدد وزير الاتصال على أن الصحافة الوطنية المدركة للتحديات والرهانات القائمة “ستواصل العمل على التصدي لها والاضطلاع كالعادة بدورها بحرية ومسؤولية لاسيما وبلادنا مقبلة على الانتخابات المحلية كآخر محطة في مسار لإقامة مؤسسات دستورية منبثقة عن إرادة الشعب وممثلة له بكل نزاهة وديمقراطية”.

للإشارة، فقد حضر حفل تسليم جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف بقصر الشعب، رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، رئيس الشعبي الوطني, ابراهيم بوغالي، الوزير الأول، وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، رئيس المجلس الدستوري، كمال فنيش ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شتقريحة إلى جانب أعضاء الحكومة والأسرة الإعلامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى