محلي

بلجود يؤكد حرص رئيس الجمهورية على تطوير أداء المؤسسة الأمنية

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية, كمال بلجود, اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة, حرص رئيس الجمهورية على تطوير أداء المؤسسة الأمنية من خلال “تكوين رفيع المستوى يترجم مهارات أفراد وإطارات الشرطة في خدمة الوطن والمواطن”.

وقال بلجود خلال إشرافه على تنصيب  فريد زين الدين بن الشيخ مديرا عاما للأمن الوطني, بحضور إطارات من وزارة الداخلية والمديرية العامة للأمن الوطني, إن الرئيس عبد المجيد تبون “يحرص كل الحرص على ضرورة تطوير أداء المؤسسة الأمنية وتكييفه مع الظروف الوطنية والعالمية, كما يشجع ويدعم كل برنامج تكويني ينصب على الارتقاء بالأداء الشرطي إلى مصاف العالمية”.

وأضاف في ذات السياق أن رئيس الجمهورية “يوفر لذلك كافة الشروط اللوجيستية والبشرية التي تضمن تكوينا وأداء رفيع المستوى يترجم بصدق مهارات إطارات وأفراد الشرطة في العمل التنسيقي مع مختلف القطاعات تحت لواء القانون وهذا كله خدمة للوطن والمواطن”.

وبالمناسبة, أشار وزير الداخلية إلى أن تعيين السيد بن الشيخ مديرا عاما للأمن الوطني “يأتي والجزائر تشهد إقلاعا تنمويا واجتماعيا نحو تشييد معالم الجزائر الجديدة بقيادة رئيس الجمهورية من خلال الارتكاز على مكتسبات وطنية قيمة يزخر بها تاريخ الجزائر العريق وتطبعه هيبة وعزيمة الشهداء والمجاهدين”.

وأبرز أن المؤسسة الشرطية, إلى جانب مؤسسة الجيش الوطني الشعبي, “تثبت في كل مرة جاهزيتها في الميدان العملياتي وارتقاءها في مجال ضمان النظام العام بفعل التكوين والأداء الاحترافيين على الصعيد الوطني والدولي بأسلوب متطور يرفع من مستوى الوقاية”, مشيرا في هذا الصدد إلى أن تجربة مكافحة جائحة كورونا (كوفيد-19) “دليل على تخصص المؤسسة الشرطية بإطاراتها وافرادها تحسيسا ووقاية ومكافحة”.

وبذات المناسبة, أوضح بلجود أن تنصيب  فريد زين الدين بن الشيخ مديرا عاما للأمن الوطني خلفا  خليفة أونيسي يأتي “تكريسا للتداول على المناصب”, متوجها بالشكر إلى السيد أونيسي على “ما بذله من جهد وعناية طيلة المدة التي قضاها على رأس هذه المؤسسة الأمنية”.

من جهته, اعتبر  بن الشيخ إن إشرافه على تسيير “مؤسسة عريقة بتقاليدها ومستوى تضحيات رجالها كمؤسسة الأمن الوطني شرف كبير”, داعيا كافة أفراد الامن الوطني الى “مواصلة العطاء وبذل المزيد من المجهودات خدمة للوطن والمواطن”.

يذكر أن المدير العام الجديد للأمن الوطني, الذي هو من مواليد 1964 بولاية برج بوعريريج, قد التحق بصفوف الأمن الوطني سنة 1993 وتقلد عدة وظائف سامية في هذا الجهاز الأمني, آخرها مفتش جهوي لشرطة ناحية الوسط بالبليدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى