اقتصاد

بكاي يتدارس مع قاسمي سبل استغلال رصيف ميناء أرزيو الجديد لاستقبال البواخر الضخمة

ستقبل وزير النقل عيسى بكاي، مستشار مجلس إدارة “توسيالي” للحديد والصلب، حميد قاسمي، والذي بحث معه دور قطاع النقل في تعزيز نشاط هذه الشركة المختلطة الجزائرية-التركية لاسيما من خلال منشآت جديدة، حسبما أفادت به الوزارة اليوم الثلاثاء.

وخلال هذا اللقاء الذي انعقد بمقر الوزارة مساء امس الاثنين “تم تدارس كيفية وسبل استغلال الرصيف المنجز حديثا على مستوى ميناء أرزيو لاستقبال البواخر الضخمة التي تصل حمولتها الى 160 ألف طن وكذا الامتياز الممنوح للشركة والمتعلق باستغلال ناقل المواد الخام الممتد على مسافة 13 كلم بين الميناء والمصنع”، وفقا لمنشور بالصفحة الرسمية لوزارة النقل على “الفايسبوك”.

كما تم التطرق الى إنجاز رصيف جديد لاستقبال البواخر التي تقدر حمولتها 40 طن مخصص لتصدير الحديد نحو الخارج، والذي يرتقب أن يصدر عبره 1،5 مليون طن سنويا .

انطلاق عمليات تجريبية لنقل مادة الحديد من وهران الى الجزائر العاصمة باستعمال القطار

وفي ذات السياق، تم مناقشة وضعية الخط الذي يربط المصنع بشبكة السكك الحديدية الوطنية قصد نقل منتجات المصنع عبر التراب الوطني.

وأشارت الوزارة في هذا السياق ، إلى أنه قد تم الانطلاق في عمليات تجريبية لنقل مادة الحديد من وهران الى الجزائر العاصمة باستعمال القطار.

كما تباحث الطرفان سبل حل إشكالية نقل عمال المصنع الجديد الصينيين من بكين الى الجزائر بمساهمة الخطوط الجوية الجزائرية.

بكاي يؤكد استعداده لإعادة بعث المجلس الوطني للنقل البري

وفي سياق ذي صلة بملف النقل ، أكد وزير النقل عيسى بكاي استعداده لإعادة بعث المجلس الوطني للنقل البري الذي يعتبر قاعدة للحوار والتنسيق بين الإدارة المركزية والشركاء الاجتماعيين.

وجاء ذلك خلال اجتماع عقده، بكاي ، مساء أمس الاثنين بمقر الوزارة مع الأمين العام للاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين، حزاب بن شهرة ،  الذي كان مرفوقا بوفد من الاتحاديات والفيدراليات التابعة للاتحاد وتحت وصاية وزارة النقل، وفقا لمنشور بالصفحة الرسمية للوزارة على فايسبوك.

ويتشكل هذا الوفد من رئيس الفيدرالية الوطنية لمراكز تكوين السائقين، ورئيس الاتحادية الوطنية لمدارس تعليم السياقة، ورئيس الاتحادية الوطنية لوكالات المراقبة التقنية للسيارات، ورئيس الاتحادية الوطنية لسيارات الأجرة، ورئيس الاتحادية الوطنية لناقلي البضائع والمسافرين، ورئيس الفيدرالية الوطنية لوكالات السياحة والفندقة.

وخلال هذا الاجتماع، طرح السيد بن شهرة والوفد المرافق له جملة من الانشغالات والعراقيل التي يواجهها المتعاملون والمهنيون في مجال النقل البري.

كما قدم مختلف رؤساء الاتحاديات والفيدراليات جملة من الاقتراحات الرامية لتذليل العقبات أمام نشاطاتهم وعلى رأسها إعادة تفعيل دور المجلس الوطني للنقل البري.

وفي هذا الإطار، أكد وزير النقل أن اتحاديات وفيدراليات القطاع تعتبر “قوة اقتراح” و”شريك لا يستغنى عنه في مختلف أنماط النقل”.

كما أبدى “استعداده التام لإعادة بعث المجلس الوطني للنقل البري بمساهمة الشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين، ووضع ورقة طريق تنظم كل الاقتراحات”، يضيف نفس المصدر.

ودعا السيد بكاي ايضا إلى تقديم رؤية عملية لعصرنة ورقمنة القطاع وخاصة وسائل النقل البرية، وذلك “للقضاء على البيروقراطية وإضفاء أكثر شفافية في التسيير”.

وفي ختام الاجتماع، تم الاتفاق على برمجة لقاءات أخرى يكون موضوعها الرئيسي الكيفيات العملياتية لرقمنة نشاط النقل البري بمختلف فروعه، وذلك بناء على مقترحات الشركاء الاجتماعيين والإدارة المركزية والمؤسسات الاقتصادية التابعة للقطاع.

وسيتم في هذه اللقاءات كذلك التطرق إلى كيفيات إعادة تفعيل المجلس الوطني للنقل البري “في أقرب الاجال”، يضيف نفس المصدر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى