صحة و تكنولوجيا

بريطانيا توافق على استخدام لقاح فايزر المضاد لـ “كورونا” للأعمار بين 12 و15 عاما

وافقت الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة على استخدام لقاح “فايزر/بيونتك” المضاد لفيروس كورونا المستجد للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عامًا.

وقالت الوكالة – حسبما ذكرت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية اليوم /الجمعة/ – إن القرار جاء بعد ما وصفته بـ “مراجعة دقيقة” لسلامة اللقاح – المطور من الشركتين الأمريكية الألمانية المصنعتين للدواء – وفاعليته في تلك الفئة العمرية، مؤكدة أن منافع الحصول على الجرعة تفوق المخاطر.

بينما تبقى الخطوة التالية للجنة المشتركة المعنية بالتطعيم والتحصين لتقديم النصح فيما يتعلق باتباع التطعيم الروتيني لهؤلاء الذين تتراوح أعمارهم بين الـ 12 و17 عامًا من عدمه.

يذكرأن،  كشفت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية أن 25% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عامًا فى الولايات المتحدة الأمريكية أى نحو 6.3 مليون طفل حصلوا الآن على لقاح كورونا، حيث تقدم مدينة نيويورك مراكز للقاح بالمدارس.

وقالت الصحيفة حصل 6.3 مليون مراهق من أصل 25 مليونًا فى هذه الفئة العمرية على جرعة أولية وتم تطعيم 2.2 مليون بالكامل.

وأعلن بيل دى بلاسيو عمدة نيويورك أن الطلاب فى مدينة نيويورك سيكونون قادرين على تلقى لقاحات كورونا فى المواقع التى تم إنشاؤها بالمدارس، حيث تبدأ المدينة البرنامج يوم الجمعة فى 4 مدارس فى برونكس لكنها تخطط للتوسع فى المزيد من المدارس فى الأحياء الأخرى فى الأسابيع المقبلة.

وأضافت الصحيفة أنه منذ أن تمت الموافقة على لقاح فايزرPfizer-BioNTech  للاستخدام الطارئ للمراهقين فى 10 مايو، حصل 6.3 مليون من أصل 25 مليونًا على جرعة أولية، ويتم تطعيم 2.2 مليون شاب إضافى بشكل كامل، وفقًا لبيانات مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكى CDC.

وقالت الصحيفة يأتى ذلك فى الوقت الذى أعلن فيه عمدة مدينة نيويورك يوم الأربعاء أن شركة بيج أبل Big Apple ستبدأ مراكز اللقاح الموجودة فى المدارس اعتبارًا من يوم الجمعة فى محاولة لتحصين المزيد من الأطفال.

وأوضحت الصحيفة أنه تمت الموافقة على لقاح فايزر Pfizer للاستخدام فى الأطفال الأكبر سنًا بعد إصدار البيانات من المرحلة الثالثة من تجربتها السريرية، والتى شهدت تسجيل 2200 مراهق فى الولايات المتحدة مقارنة بـ40 ألف من المراهقين الذين تبلغ أعمارهم 16 عامًا أو أكبر.

وتلقى نصف المجموعة جرعتين من اللقاح بفاصل 3 أسابيع، بينما تلقى النصف الآخر حقنتين من الدواء الوهمى.

وقالت الصحيفة إنه تم الإبلاغ عن ما مجموعه 18 حالة من كورونا في مجموعة الدواء الوهمي، بينما لم يتم الإبلاغ عن أى حالات فى مجموعة اللقاح، وهذا يعنى أن لقاح كورونا كان آمنًا وفعالًا بنسبة 100% للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عامًا، وفقًا للباحثين.

وعلاوة على ذلك كانت الآثار الجانبية مماثلة لتلك التى شوهدت فى التجربة الأكبر بين 16 إلى 25 عامًا، بما في ذلك الألم في موقع الحقن والتعب والحمى والصداع.

ومع ذلك على الرغم من النتائج الواعدة فإن العديد من الآباء ليسوا متحمسين لتطعيم أطفالهم.

ووفقًا للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال فإنه تم اختبار أكثر من 3.97 مليون طفل للفيروس حتى يوم الاثنين، لكنهم يمثلون 0.1% فقط من جميع الوفيات، حيث ستبدأ العيادات المنبثقة فى 4 مدارس فى برونكس، وستتوسع لتشمل المزيد من المدارس في الأحياء الأخرى فى الأسابيع المقبلة.

وقال دي بلاسيو خلال مؤتمر صحفي “ستكون وسيلة للوصول إلى الكثير من الشباب بسرعة”.

اعتبارًا من يوم الأربعاء تم تطعيم 118 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 12 و17عامًا فى مدينة نيويورك، وهو ما يمثل 23% من جميع الأطفال فى تلك الفئة العمرية، حيث أن سكان نيويورك الذين تزيد أعمارهم عن 12 عامًا يمكنهم البدء فى تلقى لقاح فايزرPfizer .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى