حدثوطني

بحبوح للإذاعة:” الانتخابات التشريعية المقبلة تعتبر مصيرية ويجب أن تشهد منافسة نزيهة”

أن الجزائر تعرف حاليا في مرحلة تصحيح المسار

أكد، اليوم الأربعاء، رئيس حزب إتحاد القوى الديمقراطية والاجتماعية، نورالدين بحبوح أنه يجب أن تكون المنافسة شريفة ومبنية على البرامج خلال تشريعيات الـ 12 جوان المقبل.

وكشف بحبوح لدى نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الأولى، أن “الانتخابات التشريعية المقبلة تعتبر مصيرية، ويجب أن تشهد منافسة نزيهة، معتبرا إياها فرصة لتجسيد الطموحات السياسية لحزبه ولكل الأحزاب التي تحمل برامج”. مشيرا في الوقت نفسه إلى أن حزبه الذي لا يزال في مرحلة جمع الاستمارات “سيكون في الموعد خلال هذا الاستحقاق”.

في المقابل أوضح بحبوح أنه “أصبح من الضروري استرجاع ثقة المواطن”، وبأن “الإنتخابات المقبلة ستلعب دورا حساسا وحقيقيا من أجل جعل المواطن يهتم بالحياة السياسة”، وأضاف أن “الواقع يشير إلى أن عددا كبيرا من الشباب غير مهتم بالسياسة” وأن “هناك عزوفا كبيرا من قبل هذه الفئة” والذي أعتبره بحبوح بالأمر الخطير.

من جانب أخر، كشف رئيس حزب إتحاد القوى الديمقراطية والاجتماعية أنه خلال اللقاء المطول الذي جمعه مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تطرق  بكل شفافية وبكل صراحة إلى عدة مواضيع هامة وأنه أعطى وجهة نظره كحزب سياسي حول الأزمة السياسية وقدم اقتراحات عديدة “لكي يتم اجتناب المخاطر التي تحدق بالدولة الجزائرية”.

في الأخير شدد ضيف الصباح على أن “الجزائر حاليا في مرحلة تصحيح المسار، وان هذه التشريعيات تعتبر منعرجا للخروج نهائيا مما عاشته الجزائر في السابق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى