محلي

انطلاق عملية التصويت عبر المكاتب المتنقلة للبدو الرحل

 انطلقت اليوم الأربعاء عملية الاقتراع للانتخابات التشريعية  على مستوى المكاتب المتنقلة المنتشرة بالمناطق المعزولة بولايات جنوب الوطن  وسط  ظروف جيدة مع التطبيق الصارم لبروتوكول صحي صارم.

ويتعلق الأمر بـ34 مكتبا متنقلا التي يشملها إجراء التصويت بـ 72 ساعة قبل موعد الاقتراع وتتوزع على مختلف المناطق المعزولة والحدودية بولايات ورقلة (6 مكاتب) وتندوف (9) وتمنراست (3) و إيليزي (5) وجانت (9) وعين قزام (2)، بهدف تمكين نحو 33.890 مسجلا في القوائم الانتخابية من أداء واجبهم الانتخابي في أحسن الظروف، وفق معطيات المندوبيات الولائية للسلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات.

وفي تمنراست تم تخصيص 19 مكتبا متنقلا من أجل تغطية كل المسارات الخاصة بالبدو الرحل في المنطقة  والتي تحصي هيئة انتخابية تناهز 14 ألف ناخب ، وقد أوضح المندوب الولائي للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بتمنراست بادي لخضر” أن مجموع المكاتب التي انطلقت هي 19 مكتبا لهيئة ناخبة قدرها  14103 ناخبين ، ، وقد تم تزويد جميع المركبات بمواد التعقيم  وكل الوسائل المتعلقة بالبرتوكول الصحي “.

وكانت قوافل المكاتب المتنقلة في معظم الولايات الحدودية قد خرجت أمس الثلاثاء للشروع في عملية التصويت في كل المناطق الحدودية والنائية ، وفي تندوف خرجت تسع قوافل مكاتب تصويت متنقلة نحو المناطق النائية  لتمكين زهاء 12.341 ناخبا من أداء واجبهم الإنتخابي .

وقد سخرت كافة الإمكانيات الضرورية لإنجاح هذا الموعد الإنتخابي من خلال توفير قوافل من السيارات الرباعية الدفع لقطع المسالك الصعبة التي تتميز بها هذه المناطق التي تبعد معظمها عن مقر الولاية بأزيد من 400 كلم ، إلى جانب تمكين ممثلي مختلف التشكيلات السياسية والقوائم الحرة المشاركة من متابعة العملية الإنتخابية منذ بدايتها و إلى غاية عملية الفرز.

وأوضح المكلف بالاتصال لدى مندوبية السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات عبدة صمباوي  أن تلك المكاتب المتنقلة وزعت على  ثلاثة مكاتب تصويت ببلدية تندوف بكل من غار الجبيلات وتفاقومت و حاسي الناقة، إضافة إلى قافلة مكتب متنقل رابع كانت قد انطلقت أول أمس الاثنين نحو منطقة الشناشن البعيدة.

وتشمل المكاتب المتنقلة ببلدية أم العسل ستة (6) مكاتب بكل من حاسي مونير و ضواحي أم العسل و حاسي البيضاء وأحواويش و بوعقبة ووادي الخرب .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى