حدثوطني

الهلال الأحمر الجزائري يمنح هبة طبية لمستشفى بني مسوس في العاصمة

في إطار الوقاية من وباء كورونا "كوفيد-19"

خصص الهلال الأحمر الجزائري يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة مساعدات إنسانية تتمثل في مواد صيدلانية وأجهزة طبية و أقنعة واقية وبدلات و مآزر لمصلحة الأمراض الصدرية والتنفسية بالمستشفى الجامعي بني مسوس في إطار الوقاية من وباء كورونا “كوفيد-19”.

وأكدت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري  سعيدة بن حبيلس في تصريح لوأج على أهمية هذه العملية الإنسانية والتضامنية التي جاءت – كما قالت- من أجل التخفيف من نقص الوسائل الطبية الذي تعاني منه المستشفيات بسبب انتشار وباء كورونا, مشيرة إلى أن الهلال تبرع بعدة أجهزة طبية تتمثل أساسا في أجهزة الفحوصات القلبية وأجهزة للتنفس الاصطناعية وكذا وسائل مراقبة أوضاع المرضى والأقنعة الواقية وألبسة و مآزر موجهة للاطباء وشبه الطبيين.

وذكرت بن حبيلس بأن هذه الوسائل الطبية تم التبرع بها من طرف محسنين ومؤسسات وطنية لفائدة المرضى  والاطباء, مشيرة الى أن هذه العملية التضامنية متواصلة حيث مست الى غاية اليوم 10 مستشفيات على المستوى الوطني من بينها مستشفى فرجيوة بولاية ميلة.

من جهته أعرب رئيس مصلحة الأمراض الصدرية والتنفسية البروفيسور الحبيب دواغي عن “امتنانه” لهذه الالتفاتة الإنسانية التي قام بها الهلال الأحمر الجزائري من أجل مساعدة المرضى والأطباء بالمستشفى خاصة في هذه الظروف الصعبة التي تعرفها مصلحته بسبب انتشار وباء كورونا.

ودعا دواغي المواطنين إلى احترام التباعد الاجتماعي واستعمال الكمامات بصفة منتظمة وغسل اليدين و الامتثال للإجراءات الوقائية الأخرى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى