صحة و تكنولوجيا

المراكز الأمريكية تحقق فى الإصابة بالتهابات فى القلب بعد تلقى لقاحات كورونا

أعلنت لجنة مراجعة سلامة اللقاحات التابعة للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، بدء تحقيقات فى تقارير حول إصابة عدد صغير للغاية من المراهقين والشباب بمشاكل والتهابات بالقلب بعد تلقيهم التطعيمات المضادة لفيروس كورونا.
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية – فى سياق تقرير نشرته عبر موقعها الالكترونى اليوم الأحد، أن بيان اللجنة كان متناثرًا فى التفاصيل، حيث اكتفى بالقول إن هناك حالات “قليلة نسبيًا” من الشباب الذين حصلوا على اللقاح، عانوا من التهابات بعضلة القلب وأن هذه الالتهابات قد تكون غير مرتبطة تمامًا بالتطعيم.
وأضافت أن مراجعة المركز الأمريكية للسيطرة على الأمراض لهذه التقارير لا تزال في مراحلها الأولية، ولم تحدد الهيئة بعد ما إذا كان هناك أي دليل على أن اللقاحات تسببت في الإصابة بأمراض القلب، ورغم ذلك نشرت بعض الإرشادات عبر موقعها على الإنترنت للأطباء ليكونوا متيقظين لأعراض القلب غير العادية بين الشباب الذين تلقوا للتو جرعاتهم.
وأوضحت اللجنة أن أنظمة المراقبة بالمراكز لم تكتشف عددا أكبر من المتوقع بين الحاصلين على التطعيم، لكنها أشارت إلى أن أعضاء اللجنة أوصوا بضرورة إخطار مقدمي الرعاية الصحية بهذه التقارير.
وأكد الخبراء في الولايات المتحدة أن الآثار الجانبية النادرة المحتملة لالتهاب عضلة القلب “باهتة” مقارنة بالمخاطر المحتملة للإصابة بـ “كوفيد-19”.
وأشارت نيويورك تايمز، إلى أن الولايات المتحدة أقرت فى وقت سابق من شهر مايو الجارى باستخدام لقاح (فايزر-بيونتيك) للأطفال ما بين سن 12 إلى 15 عاما.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى