حدثوطني

المدرسة العليا لتقنيات الطيران: تخرج الدفعة ال 27 للضباط والطلبة الضباط العاملين

أشرف قائد القوات الجوية، اللواء محمود لعرابة، يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، على حفل تخرج الدفعة ال 27 للضباط والطلبة الضباط بالمدرسة العليا لتقنيات الطيران، موسى رحالي.

واستهلت مراسم حفل التخرج بتفتيش لمختلف التشكيلات المنتظمة بساحة التجمع من طرف اللواء ليقوم بعدها بتقليد الرتب وتكريم المتفوقين في الدفعات.

ويتعلق الأمر بالدفعة الرابعة لضباط الماستر، الدفعة السابعة لضباط الاختصاص والدفعة الثامنة لضباط ليسانس.

وبالمناسبة، القى قائد المدرسة، العميد عبد الناصر عميرة، كلمة تطرق فيها إلى المحاور الكبرى للتكوين والمعارف العلمية والعسكرية التي تلقاها المتكونين “من طرف إطارات وأساتذة أكفاء مما سيمكنهم من أداء مهامهم النبيلة بكل احترافية”، داعيا اياهم الى “بذل اقصى المجهودات دفاعا عن سيادة الوطن وأمنه واستقراره”.

كما نوه العميد بالضباط ومثابرة المتربصين من الدول الشقيقة والصديقة.

وبعد أداء القسم من طرف المتخرجين، تم تقليد الرتب وتسليم الشهادات للمتفوقين كما اعطى قائد القوات الجوية موافقته على تسمية الدفعة المتخرجة باسم الشهيد “محمد الصالح بورنان” الذي استشهد، رفقة ثلاثة مجاهدين آخرين بمنطقة الهنشير بقالمة سنة 1959، بعد انفجار قنبلة في طريقهم لجلب السلاح من تونس.

واختتم الحفل باستعراض عسكري رياضي في فنون القتال أبدى فيه المتخرجون تحكما وانسجاما كبيرين يعكسان مستوى التدريب والتكوين الذي تلقوه، وهي الأهمية التي توليها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي للتكوين الذي تعتبره “أساس كل تطور ونجاح في أداء المهام الموكلة للأفراد”.

وعلى هامش حفل التخرج اطلع قائد القوات الجوية، اللواء محمود لعرابة، على العروض الخاصة بمشاريع نهاية الدراسة إطار الماستر ومشاريع مصغرة لطور ليسانس.

وفي ختام الحفل تم تكريم عائلة الشهيد بورنان الذي سميت على اسمه الدفعة المتخرجة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى