حدثوطني

المحكمة العليا تنظم يوما دراسيا حول تقنيات الطعن بالنقض

في إطار المساعي الرامية إلى تطوير وعصرنة أساليب العمل القضائي

تنظم ، غدا، المحكمة العليا بالتعاون مع  الإتحاد الوطني لنقابات المحامين و برنامج دعم  قطاع العدالة في الجزائر الممول من طرف الإتحاد الأوروبي، يوما دراسيا بعنوان “تقنيات الطعن بالنقض في المواد المدنية والجزائية في القانون الجزائري والقانون الفرنسي بمقر المدرسة العليا للقضاء بالقليعة، إبتداء من الساعة الثامنة والنصف صباحا (8:30).

وأوضحت الوزارة عبر بيان لها، أنه في إطار المساعي الرامية إلى تطوير وعصرنة أساليب العمل القضائي في مجال الطعن بالنقض، تنظم المحكمة العليا بالتعاون مع الإتحاد الوطني لنقابات المحامين وبرنامج دعم قطاع العدالة في الجزائر الممول من طرف الإتحاد الأوروبي، يوما دراسيا بعنوان “تقنيات الطعن بالنقض في المواد المدنية والجزائية في القانون الجزائري والقانون الفرنسي”، وذلك يوم الأربعاء 31 مارس 2021 بمقر المدرسة العليا للقضاء بالقليعة، إبتداء من الساعة الثامنة والنصف صباحا (8:30).

وأضافت الوزارة أنه سيساهم في تنشيط هذا اليوم الدراسي عدد من قضاة المحكمة العليا ومجلس الدولة، ومحامي معتمد لدى المحكمة العليا ومجلس الدولة وكذا قضاة من محكمة النقض الفرنسية ومحامي معتمد لدى محكمة النقض ومجلس الدولة الفرنسيين، بالإضافة إلى الرئيسة الأولى لمحكمة النقض الفرنسية، شنتال أرنس التي ستتدخل عن بُعد.

كما أشارت ذات المصالح أنه سيحضر الجلسة الإفتتاحية وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي الذي سيلقي كلمة بهذه المناسبة، حيث سيتناول اليوم الدراسي أهم الجوانب الإجرائية للطعن بالنقض في شقيه المدني والجزائي، سواء في القانون الجزائري أو في القانون الفرنسي مع تسليط الضوء على كيفية تحسين أساليب العمل القضائي ودور هيئة الدفاع في هذا الميدان بالإضافة إلى إبراز أهمية التخصص وآثاره الإيجابية على نوعية القرارات الصادرة وعلى تقليص آجال الفصل في القضايا.

وأبرزت وزارة العدل، أنه ستختتم الأشغال بتقديم جملة من التوصيات ترمي إلى إقتراح تعديل النصوص الإجرائية ذات الصلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى