محلي

الماء الشروب: تزويد مستمرّ للعاصمة وولايات الجوار طيلة رمضان

أكد وزير الموارد المائية، مصطفى كمال ميهوبي، هذا الخميس، تزويد سكان العاصمة وولايات الجوار بالماء طيلة شهر رمضان الفضيل.

في تصريح صحفي على هامش اشغال ملتقى حول “ترقية نمط التكوين عن طريق التمهين” بالعاصمة، أكّد ميهوبي إبقاء برنامج تزويد سكان العاصمة والولايات المجاورة لها بصفة مستمرة بالمياه الشروب خلال شهر الصيام، وأوضح: “تقرّر تزويد المياه الشروب بصفة دائمة ومستمرة على مدار 24 ساعة لفائدة سكان مدن الجزائر العاصمة وبومرداس وتيبازة وتيزي وزو”.

وتمّ اتخاذ هذا القرار بعد القيام بدراسات تقييمية للإمكانيات المائية المتاحة، ووفقًا لنتائج التقارير التي أعدّها إطارات القطاع فيما يخص الاشغال المنجزة في مجال تدعيم المياه السطحية وتأهيل وتوسيع اربع محطات لتحلية مياه البحر، بحسب الوزير.

وتمّ الأخذ بعين الاعتبار إنجاز 73 نقبًا مائيًا من بداية الصائفة الفارطة وكذلك البرنامج الاستعجالي التكميلي لإنجاز 100 نقب أخرى، وجرى الحسم بعد الاستماع لآراء مختلف الفاعلين في تسيير الخدمة العمومية للمياه، وبالأخص مديري الوكالة الوطنية للسدود والجزائرية للمياه وشركة “سيال” إضافة إلى المديرين المركزيين بغرض وضع سكان الجزائر والولايات المجاورة لها “في أريحية”، على حد توصيف ميهوبي.

وأشار الوزير إلى تحويل مياه وادي سيباو نحو سد تاقصبت بولاية تيزي وزو، وربط نظامي سدي غريب وبورومي، مبرزًا أنّ هذه السدود تساهم هي الأخرى في تموين الجزائر بالمياه الصالحة للشرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى