حدثوطني

“الكناس” يدعو إلى التصدي لمختلف “المناورات” و”المخططات الخبيثة” التي تستهدف الجزائر

دعا المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي (كناس)، في بيان له الأحد إلى الاصطفاف جنبا إلى جنب للتصدي إلى كافة المناورات والمخططات الخبيثة التي تستهدف تفكيك التراب الوطني وتمزيق اللحمة الوطنية.

وعلى اثر الحرائق التي مست العديد من الولايات، استنكر “الكناس” ، “الحرب  الشرسة” التي تتعرض لها الجزائر بمختلف الوسائل” الإجرامية الشنيعة”، لا سيما  بعد سلسلة “الحرائق الممنهجة” التي استهدفت الثروة الغابية والتوازن البيئي.

كما سجل المجلس “بكل ألم مجريات الحرب الشرسة التي تتعرض لها الجزائر بمختلف  الوسائل الإجرامية الشنيعة، من إثارة الأزمات الاقتصادية والحرب الوبائية ثم سلسلة الحرائق الممنهجة التي تستهدف الثروة الغابية والتوازن البيئي للبلاد”.

وأوضح ذات المصدر أن سلسة الحرائق مست ” مساحات غابية شاسعة بدء بولاية خنشلة  ثم الشريط الساحلي الشرقي من تيزي وزو إلى الطارف  والتي إضافة إلى الخسائر  البيئية والاقتصادية الوخيمة التي سببتها  كبدت الجزائر خسارة أليمة في  الأرواح باستشهاد ما لا يقل عن 69 مواطن بين مدني وعسكري”.

أمام هذه الفاجعة الأليمة ،توجه المجلس بتعازيه الحارة إلى أسر الضحايا،  ومؤسسة الجيش الوطني الشعبي ،وإلى الشعب الجزائري كافة، داعيا المولى عز وجل  أن يكتب أبناءهم في زمرة الشهداء.

كما شجب ذات المصدر و” بشدة الجريمة الشنيعة التي تعرض لها الشاب جمال بن  سماعيل الذي تم “قتله غدرا بطريقة منافية للأخلاق الإنسانية عامة وشيم  الجزائريين خاصة”. مؤكدا ” ثقته الكبيرة في العدالة الجزائرية في كشف خيوط هذه  الجريمة ومعاقبة كل من شارك فيها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى