دولي

الكاظمى يدعو المهاجرين العراقيين للعودة إلى وطنهم.. ويؤكد: الحوار هو الحل

دعا رئيس مجلس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى، اليوم ، المهاجرين العراقيين للعودة إلى بلدهم، وشدد على أن الحوار هو الحل لبناء مستقبل يليق بجميع المواطنين.

وقال الكاظمى -خلال حضوره قداس ليلة عيد الميلاد المجيد فى كاتدرائية مار يوسف وسط العاصمة بغداد- إن “الحوار هو الحل لبناء مستقبل يليق بجميع العراقيين… لا خيار لنا سوى الحوار“.

واعتبر الكاظمى -حسبما أفادت قناة (السومرية نيوز)- زيارة البابا فرنسيس إلى بلاده بأنها كانت مصداقًا على أهمية العراق، لافتًا إلى أن “هناك من يتجه إلى السلاح لتحقيق غايته أما نحن فلدينا السلام“.

وتابع الكاظمي: “تجمعنا هذه الأيام المقدسة كما جمعتنا الأيام السابقة خلال دحر الإرهاب، لبناء عراق سالم وزاهر وبناء دولة حقيقية خالية من السلاح”، مشيرًا إلى أن العراق مر بظروف قاسية وتم تجاوزها بوحدة الصف، مبينًا أنه يجب بناء العراق عن طريق التفاهم.

واختتم الكاظمى كلمته قائلًا إنَّ “المسيحين لهم دور كبير فى بناء نسيج العراق بالإضافة إلى كافة الأديان والطوائف الاخرى والمكونات”، مشددًا على ضرورة التشجيع على بقائهم وعودة المهاجرين منهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى