رياضة

السباحة أمال مليح تسقط الرقم القياسي الجزائري في الــ50م وتقترب من الأولمبياد

أسقطت السباحة الدولية الجزائرية، أمال مليح، الرقم القياسي الجزائري لتخصص 50 متر سباحة حرة، اليوم السبت، و اقتربت من افتكاك تأشيرة أولمبياد طوكيو، خلال منافسات تجمع مدينة سانت إيتيان الفرنسية (1-2 مايو) داخل الحوض الكبير (50 م).

و فازت مليح بالمركز الأول للسباق التصفوي بتوقيت 25 ثا 54 ج، وبفضل هذه النتيجة، تمكنت السباحة المختصة في السباقات السريعة من تحطيم الرقم القياسي الجزائري في 50 م سباحة حرة بعشرين جزء من الثانية، والذي كانت تحوز عليه منذ فترة طويلة، حيث تمكنت من تحسينه آخر مرة في مارس الفارط ضمن ملتقى مارسيليا الدولي المفتوح بواقع 25 ثا 74 ج.

وعلى ضوء هذه النتيجة، تأهلت سباحة نادي سانت برياست (فرنسا) إلى النهائي “أ” لسباق 50 متر حرة والذي سيجري خلال الحصة المسائية لنهار اليوم.

كما اقتربت مليح (27 سنة) بفارق ثلاثة أجزاء من بلوغ هدفها المتمثل في انتزاع الحد الأدنى “ب” المؤهل للألعاب الأولمبية بطوكيو، والمقدر ب25 ثا 51 ج.

و حسنت مليح كذلك الحد الأدنى “ب” المؤهل لبطولة العالم بالحوض الصغير (25 م)، المقررة في ديسمبر 2021 بأبوظبي (الإمارات العربية المتحدة) وبطولة العالم بالحوض الكبير (50 م) المبرمجة شهر مايو 2022 بمدينة فوكويوكا (اليابان)، والذي انتزعته شهر فبراير الفارط أثناء ملتقى نيس الدولي.

ومنذ انطلاق السنة الجارية، تمر سباحة المنتخب الوطني بفترة زاهية من حيث المردود والنتائج، حيث تمكنت خلال شهر أبريل الفارط من تحطيم الرقم القياسي الجزائري لتخصص 100 متر سباحة حرة ضمن مسابقات تجمع مدينة ليون (فرنسا) بالحوض الكبير.

فقد أحرزت أمال مليح زمن 56 ثا 91 ج، مسقطة الرقم القديم الذي سيطرت عليه منذ الألعاب الإفريقية-2019 بالمغرب، لتصبح أول سباحة جزائرية تنزل تحت عتبة 57 ثانية في سباقات 100 متر سباحة حرة.

للإشارة، تمتلك الجزائر ثلاثة سباحين حققوا الحد الأدنى للمشاركة في الأولمبياد لحد الآن، و يتعلق الأمر بكل من أسامة سحنون (حد أدنى “أ” في 50 و 100 متر سباحة حرة)، جواد سيود (حد أدنى “ب” في 200 متر 4 سباحات و 100 و 200 متر فراشة) و عبد الله عرجون (حد أدنى “ب” في 100 و 200 متر على الظهر).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى