دولي

الرئيس الفلسطينى: سنتخذ الخيارات الضرورية لحماية حل الدولتين

قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إن مواصلة إسرائيل سياسة الاستيطان وتنكرها لحقوق الشعب الفلسطيني، سيقضي على كل ما تبقى من حل الدولتين، مُشددًا على أن القيادة الفلسطينية ستتخذ الخيارات الضرورية لحماية حقوق الشعب الفلسطيني، لأنها لن تقبل باستمرار الاحتلال إلى الأبد.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس عباس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، رئيس الاتحاد البرلماني الدولي دوارت باتشينكو، بحضور عضو اللجنة التنفيذية لمُنظمة التحرير الفلسطينية عزام الأحمد.
وأطلع الرئيس الفلسطيني، باتشينكو على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي من ممارسات عدوانية ضد الشعب الفلسطيني.
وأكد عباس أهمية الجهود التي يقوم بها البرلمان الدولي لدعم نضال الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة بالحرية والاستقلال، مرحباً بعقد لجنة الشرق الأوسط في اتحاد البرلمان الدولي جلسة خاصة في فلسطين لبحث الأوضاع التي يعيشها الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال.
بدوره، أكد رئيس البرلمان الدولي، حرصه على زيارة فلسطين والاطلاع على الأوضاع التي يعيشها الشعب الفلسطيني على الأرض، وذلك لرفع تقرير خاص للبرلمان حول ما شاهده في فلسطين خلال المؤتمر الذي سيعقد في مدريد الشهر المقبل.
وشدد على تأييده لحل الدولتين وحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وعقد اللجنة الخاصة بالشرق الأوسط في البرلمان الدولي جلسة خاصة في فلسطين لمناقشة أوضاعها.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى