دولي

الرئيس الفرنسي يزور مالى لأول مرة منذ الاضطرابات السياسية فى باماكو

أعلن قصر الإليزيه، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، سيزور عاصمة مالى باماكو الإثنين المقبل، حيث سيلتقي الرئيس الانتقالى العقيد عاصيمى جويتا، للمرة الأولى منذ توليه الرئاسة بعد الاضطرابات السياسية التى عصفت بالبلاد.

وأوضح الإليزيه، أن ماكرون المقرر أن تستمر زيارته يومي الإثنين والثلاثاء، سيحتفل بعيد الميلاد مع جنود فرنسيين متمركزين في قاعدة غاو.

وتأتي الزيارة المرتقبة في جو من التوتر يشوب العلاقات بين باريس وباماكو، بسبب الاتفاق المحتمل توقيعه بين السلطات المالية ومجموعة “فاغنر” الروسية، بعدما أعلنت فرنسا عن إعادة انتشار قوة “برخان” التي غادرت تمبكتو أمس بعد قرابة 9 سنوات من وجودها في المدينة الواقعة في شمال البلاد.

وكان ماكرون قد أعلن في يونيو الماضي عن إعادة تنظيم الانتشار العسكري الفرنسي، ولا سيما مغادرة القواعد الواقعة في أقصى شمال مالي وهي كيدال وتمبكتو وتيساليت، والتخطيط لتقليص القوة العاملة في المنطقة بحلول 2023 إلى ما بين 2500 و3 آلاف عنصر، مقابل أكثر من 5 آلاف من قبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى