دولي

الرئيس التونسي والدبيبة يؤكدان ضرورة النأى بعلاقات البلدين عن محاولات التشويش

أكد كل من الرئيس التونسى قيس سعيد، ورئيس حكومة الوحدة الوطنية فى ليبيا عبد الحميد الدبيبة ضرورة النأي بعلاقات البلدين عن محاولات التشويش، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل.

واستقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، قصر قرطاج، عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، حيث مثل هذا اللقاء فرصة لاستعراض وشائج الأخوة المتينة وعلاقات التعاون المثمر بين تونس وليبيا في شتى المجالات، وتجديد التأكيد على وحدة المصير وتلازم التنمية والاستقرار والأمن في البلدين، وضرورة النأي بالعلاقات الثنائية عن كل محاولات التشويش من أجل مستقبل أفضل للشعبين الشقيقين وفق تصور جديد.

كما تم الاتفاق على استحثاث الهياكل المعنية في البلدين لخطاها من أجل بلوغ حلول مشتركة لبعض المسائل والصعوبات المتعلّقة بالصحّة وحركة تنقل الأشخاص والبضائع في المعابر والديون المتخلدة ومساهمة المؤسسات التونسية في جهود إعادة الإعمار في ليبيا، فضلا عن تكثيف التنسيق وتبادل المعلومات لتأمين الحدود ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والتصدي لكل محاولات استهداف وحدة واستقرار البلدين والمنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى