دولي

الرئيس التونسى يؤكد أهمية تحقيق مناخ سياسى يضمن الشفافية

بحث الرئيس التونسي قيس سعيد الوضع المالي والنقدي في تونس والإجراءات الناجعة لتجاوزه، وذلك خلال استقباله محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي بقصر قرطاج.

وأكد سعيد، حسبما ذكر بيان صادر عن رئاسة الجمهورية، على أهمية تحقيق مناخ سياسي يضمن الشفافية ويستجيب لمطالب التونسيين، مشيرا إلى أن الشفافية والوضوح هو العنصر الأهم في كل عملية إصلاح وفي علاقة الدولة بالمواطنين وفي علاقتها بالممولين الأجانب وذلك لتحقيق النمو المنشود.

وتطرق اللقاء أيضا إلى تقرير لجنة التحاليل المالية الذي وردت فيه العديد من الحقائق الثابتة المتصلة بالتمويلات التي تم الحصول عليها بطرق غير شرعية من الخارج.

كما تم التداول كذلك حول برنامج الإصلاحات الاقتصادية في الفترة القادمة وحول انطلاق النقاشات مع صندوق النقد الدولي.

وفى السياق نفسه، كشف الرئيس التونسي قيس سعيد أنه سيتم الإعلان خلال الأيام القليلة المقبلة عن المرحلة القادمة حتى تخرج تونس من هذا الوضع الذي تردت فيه، مشيرا إلى أن مؤسسات الدولة تعمل في تناغم وتكامل مستمرين.

وأوضح سعيد مجددا أن من يتخيل أنه بإمكانه ضرب الدولة التونسية فهو يحلم ولن يتحقق هدفه، مشيرا إلى أن تونس تمر بظروف تاريخية ولابد أن يتم إنقاذها من براثن هؤلاء الذين يتحدثون في الخارج عنها وكأن الدولة التونسية والتي كانوا مسئولين فيها بضاعة أو لعبة.

وأكد الرئيس التونسي قيس سعيد أنه لا ينفرد بالرأي كما يقال بل إنه يسمتع لكل الآراء، مشددا على أهمية الحوار ولكن الحوار لابد أن يكون مع الصادقين الثابتين.

وشدد سعيد على أنه يجب على النيابة العمومية أن تقوم بدورها في ملاحقة كل من يحرض على الدولة ومؤسساتها وأن تقوم بدورها أيضا في استرجاع أموال الدولة المنهوبة والتي تقدر بالمليارت التي لا يمكن إحصاؤها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى