وطني

الجيش الوطني الشعبي : تنفيذ العديد من العمليات في اطار مكافحة الجريمة والمخدرات

نفذت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي خلال الفترة الممتدة من 19 إلى 27 جويلية الجاري العديد من العمليات ذات الصلة بمحاربة الجريمة المنظمة و القضاء على آفة الإتجار بالمخدرات وذلك في إطار “مهامها النبيلة في الدفاع عن التراب الوطني وتأمينه ضد مختلف التهديدات”.

وأوضح بيان أصدرته وزارة الدفاع الوطني اليوم الاربعاء أنه “في إطار مهامها النبيلة في الدفاع عن التراب الوطني وتأمينه ضد مختلف التهديدات ، نفذت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال الفترة الممتدة من 19 إلى 27 جويلية 2021 العديد من العمليات التي تؤكد التزام قواتنا المسلحة بالحفاظ على الأمن والسكينة ببلادنا”، مؤكدا انه في إطار محاربة الجريمة المنظمة ومواصلة الجهود الحثيثة الهادفة إلى القضاء على آفة الإتجار بالمخدرات، أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع مختلف مصالح الأمن باقليمي الناحيتين العسكريتين الثانية والثالثة ، 08  تجار مخدرات وضبطت 273  كيلوغراما من الكيف المعالج حاولت المجموعات الإجرامية إدخالها عبر الحدود مع المغرب”.

كما تم توقيف 31  تاجر مخدرات آخرين وحجز  35145  قرص مهلوس خلال عمليات مختلفة عبر نواحي عسكرية أخرى.

و في سياق آخر، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وعين قزام وبرج باجي مختار وجانت، 122  شخصا وضبطت 07 مركبات و 66  مولدا كهربائيا و  22  مطرقة ضغط و  85  كيسا من خليط الذهب الخام والحجارة بالإضافة إلى متفجرات ومعدات تفجير و تجهيزات أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب -حسب ذات البيان.

كما تم ضبط  03 بنادق صيد و 75000  علبة من مادة التبغ و 1200  وحدة من مختلف المشروبات وذلك خلال عمليات منفصلة نفدت بكل من ورقلة والوادي وبسكرة و الجلفة.
وضمن جهود مكافحة التهريب دائما, تمت الاشارة الى إحباط محاولات تهريب كميات من الوقود قدرت ب  2543 لتر بكل من تبسة و الطارف و سوق أهراس.

وأفاد ذات المصدر أن حراس السواحل تمكنوا من جانبهم من إحباط محاولات هجرة غير شرعية ل  187  شخصا كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع بكل من وهران ومستغانم وتلمسان والشلف والجزائر العاصمة و عنابة ، فيما تم توقيف  82  مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من الوادي وتلمسان وتمنراست وسوق أهراس وإن أمناس وتيبازة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى