اقتصاد

التونة الحمراء: الجزائر تصطاد حصتها بالكامل

شرعت السفن الجزائرية المشاركة في حملة صيد  التونة الحمراء الحية للسنة الجارية 2021 في العودة إلى أرض الوطن بعدما نجحت  في اصطياد حصة الجزائر بكاملها, حسبما أفاد به اليوم الاربعاء بيان لوزارة  الصيد البحري والمنتجات الصيدية.

وأوضح البيان أن حملة صيد سمك التونة الحمراء الحية التي انتهت في 10 يوليو, توجت بصيد مجمل الحصة التي خصصتها اللجنة الدولية للحفاظ على التونة في المحيط الاطلسي “إيكات” للجزائر والمقدرة ب 1650 طن.

وقد انطلقت حملة الصيد لهذا العام والتي شارك فيها 21 سفينة حاملة للعلم الوطني, في 26 مايو الماضي, وكان من المقرر أن تنتهي  يوم 1 يوليو، غير  أن الظروف المناخية التي عرفتها منطقة الصيد, والتي تنحصر في المياه الدولية ما بين تونس وايطاليا ومالطا, أدت الى تمديد فترة الصيد بعشرة أيام إضافية بعد موافقة اللجنة الدولية “إيكات” وهو ما سمح للسفن الجزائرية بصيد كل حصتها.

وأشار البيان إلى أنه ككل سنة, جرى تنسيق تحضيرات حملة صيد التونة مع كل من وزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الاقليم, ووزارة الخارجية ووزارة الدفاع الوطني, وهذا لتسهيل عملية خروج السفن من الموانئ والملاحة في المياه الإقليمية.

وقد شرعت سفن الصيد في رحلة العودة الى أرض الوطن في ظروف “عادية”, وفقا لنفس المصدر الذي لفت إلى أن تنظيم حملة صيد التونة الحمراء لهذه السنة تم للمرة الثانية على التوالي في ظرف صحي خاص يتميز بانتشار فيروس كورونا.

وتطلب هذا الظرف الصحي تنسيق العمل ما بين وزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية مع وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات لاتخاذ جملة من الاجراءات الصحية قبل انطلاق السفن وعودتهم, وذلك من خلال توفير رقابة صحية لكل طاقم السفينة وفرض حجر صحي للبحارة على مستوى منازلهم, مع  ضمان مراقبة طبية صارمة, حسب البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى