دولي

البوليساريو: برمجة أي رحلة جوية الى المدن الصحراوية المحتلة “انتهاك خطير للقانون الدولي”

أعربت جبهة البوليساريو لشركة الطيران الإسبانية بجزر الكناري “بينتر كنارياس” عن “إستنكارها” لاستئناف الشركة للرحلات الجوية الى مدنية العيون المحتلة، باعتبار أن برمجة الرحلات الجوية إلى الصحراء الغربية هو “عمل غير قانوني ويؤثر على الإقليم المحتل بشكل غير قانوني من قبل المغرب والمعني بإنهاء الاستعمار”.

وقال ممثل جبهة البوليساريو في إسبانيا، عبد الله العرابي،  في رسالة احتجاج موجهة إلى رئيس شركة “بينتر كانارياس”،  أوردتها وكالة الانباء الصحراوية (واص) هذا الأحد : “بما أن الشركة ليست لديها موافقة جبهة البوليساريو، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي, فإن برمجة وتسويق أي رحلة جوية إلى المدن المحتلة في الصحراء الغربية يشكل إنتهاكا خطيرا للقانون الدولي، وتتحمل هذه الشركة المسؤولية الدولية عنه”.

وأكد المسؤول الصحراوي “أن هذه الخطوة تساهم في مساعي المغرب لإضفاء الشرعية على إحتلاله غير الشرعي للصحراء الغربية”، مضيفا أن جبهة البوليساريو “تطالب الشركة بوقف الأنشطة المذكورة أعلاه على الفور”.

وجدد ممثل جبهة البوليساريو التأكيد على أن “أي نشاط إقتصادي في الإقليم يتطلب موافقة الشعب الصحراوي”، وذلك بموجب “حكم محكمة العدل التابعة للإتحاد الأوروبي بتاريخ  الـ21 ديسمبر 2018، بخصوص كل الاتفاقيات والعقود التي يتم إبرامها والتي تشمل إقليم الصحراء الغربية، كما هو الحال بالنسبة لشركة ” بينتر كنارياس”.

وتعد الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا محتلة من طرف المغرب منذ عام 1975.

وقد تم إدراجها منذ 1963 في قائمة الأقاليم غير المستقلة وبالتالي تطبق عليها اللائحة 1514 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تتضمن إعلان منح الاستقلال للدول والشعوب المستعمرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى