حدثوطني

البروفيسور كتفي للإذاعة : 16.5 بالمائة من الجزائريون يدخنون و 3 ألاف حالة وفاة بسرطان الرئة

كشف رئيس مصلحة الإمراض الصدرية والتنفسية بمستشفى الرويبة، ورئيس الجمعية الوطنية لطب التدخين، البروفيسور عبد الباسط كتفي، أنه تم تسجيل 3 ألاف حالة وفاة بسرطان الرئة 80  بالمائة بسبب التدخين.

وصرح كتفي بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين المصادف لتاريخ 31 ماي من كل سنة لإذاعة سطيف هذا الاثنين أن “خطورة هذه السرطانات المميتة انها لا تعطي أعراضا وعند اكتشافه علاجه متأخر، وتنجح فقط اقل من 20  بالمائة من عمليات الجراحة لكن يعيشون لأقل من 5 سنوات فقط”.مضيفا أنه “تم تسجيل إصابة 300 ألف مواطن بأمراض الجهاز التنفسي 16 بالمائة منهم مدخنون” مشيرا أيضا أن “السيجارة بها 7 ألاف مادة كيميائية منها 70 مسرطنة”.

وأوضح البروفيسور كتفي أن “نسبة المدخنين في الجزائر حسب آخر دراسة لوزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية بلغت 16.5 بالمائة ثلث منهم رجال، و 0.4 بالمائة من النساء، أما المدمنون على الشيشة يقدرون بـ 4 بالمائة من الجزائريين”.

في سياق متصل، أكد كتفي أنه “تم تسجيل تراجعا في نسبة المدخنين لكن بنسبة قليلة بسبب رفع أسعار السيجارة وعمليات التحسيس المتزايدة”. مطالبا من الحكومة القيام بإجراءات مستعجلة كرفع أسعار علب التدخين وفرض مزيد من الرقابة داخل الأماكن العمومية.

كما أضاف أن “الشيشة اصبحت اليوم سلوكا وظاهرة خطيرة في المجتمع” وبأن “كل مدمن على الشيشة بعد سنوات قليلة مهدد بسرطان المعدة وسرطان الجهاز البولي وامراض القلب والضعف الجنسي والشيخوخة”.

وخلال تدخله كشف كتفي أيضا أن “دراسات هذا العام تؤكد ان 60  بالمائة من الجزائريين حاولوا التوقف عن التدخين من خلال 54 مركز متخصص لمعالجة المدمنين ومرافقتهم، عبر الوطن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى