دولي

البرازيل تحدد غدا مستقبل “كوبا أمريكا” بعد مطالب بمنع إقامتها بسبب كورونا

تناقش المحكمة العليا في البرازيل، غدا الخميس، طلبين يسعيان إلى منع عقد بطولة “كوبا أمريكا” في البرازيل، المتضررة بشدة من جائحة كورونا، مما تسبب في حالة جديدة من عدم اليقين بشأن بطولة أمريكا الجنوبية المضطربة ، حسبما أفادت السلطات البرازيلية .

سيحدد قضاة المحكمة العليا، عن بُعد وفي غضون 24 ساعة، مستقبل البطولة الدولية، المقرر أن تبدأ يوم الأحد وتنتهي في 10 يوليو، والتي تحظى بدعم رئيس اليمين المتطرف جاير بولسونارو، حسبما قالت صحيفة “او جلوبو” البرازيلية.

ودعا رئيس المحكمة الاتحادية العليا، الوزير لويس فوز، الخميس إلى جلسة افتراضية استثنائية، تستمر 24 ساعة، للقضاة لاتخاذ قرار بشأن “إقامة كأس أمريكا في البرازيل”.

سيصوت قضاة أعلى محكمة برازيلية على إجراءين يدعو إلى تعليق البطولة: أحدهما من الاتحاد الوطني والآخر من الحزب الاشتراكي البرازيلي وعضو الكونجرس خوليو ديلجادو.

وأضاف النص أن المدعين يحذرون من أن البطولة كوبا أمريكا تمثل خطرًا صحيًا وتنتهك الحق في الحياة والصحة.

قد يكون الفيتو القضائي المحتمل هو العقبة الأخيرة في كوبا أمريكا 2021، والتي كان من المقرر أن تُلعب في الأصل العام الماضي في الأرجنتين وكولومبيا.

ومع ذلك، استحوذت البرازيل بشكل غير متوقع على المنظمة يوم الإثنين الماضي، في ظل غياب أسبوعين عن صافرة البداية، بعد مغادرة الأرجنتين قبل أسابيع، بسبب تفاقم الوباء، ومن كولومبيا، وسط تفشي اجتماعي يخلف عشرات القتلى.

أثار تعيين البرازيل كمقر سلسلة من الانتقادات الداخلية والخارجية للوضع الصحي الخطير لعملاق أمريكا اللاتينية، البلد الثاني الذي يضم أكبر عدد من الوفيات (أكثر من 474000)، وهو رقم لم تتجاوزه الولايات المتحدة.

أعرب اللاعبون واللجنة الفنية لـ”سيليكاو” أمام الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، المسؤول عن اللوجستيات، عن معارضتهم للبطولة التي تقام في البلاد، بحسب وسائل إعلام محلية.

من المتوقع أن تقام بطولة كوبا أمريكا في الفترة ما بين 13 يونيو و10 يوليو بدون جمهور في ريو دي جانيرو وكويابا وبرازيليا وجويانيا.

وأكد وزير الصحة البرازيلي، مارسيلو كيروا، في اليوم السابق، أن الكأس الرابعة في السنوات الست الماضية، ستقام في ظل “بيئة جيدة”، مع اختبارات دورية للرياضيين وبروتوكولات صحية خاصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى