اقتصاد

البترول الجزائري يقفز ب 3,03 دولار شهر جويلية الماضي

سجلت اسعار صحارى برنت، الخام المرجعي الجزائري، ارتفاعا قدر ب 3,03 دولار خلال جويلية الماضي مدعمة بآفاق انتعاش الطلب على البترول، حسبما أشارت اليه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبيب) في آخر تقرير لها نشر هذا الخميس.

واوضح ذات المصدر أن المعدل الشهري لأسعار الخام الجزائري ارتفع من 72,31 دولار للبرميل خلال جوان الماضي الى 75,34 دولار خلال شهر جويلية أي بزيادة نسبتها 4,2 بالمائة.

ويحدد سعر الخام الجزائري على اساس أسعار برانت، الخام المرجعي لبحر الشمال، المدرج في سوق لندن مع علاوة إضافية لصفاته الفيزيائية والكيميائية التي تفضلها مصانع التكرير.

ويأتي ارتفاع أسعار صحراء برانت في ظرف يتميز بارتفاع أسعار الخام بالسوق العالمية خلال شهر جويلية ” في حين أن أسس السوق المادية وتراجع المخزون استمرتا في تدعيم أسعار البترول”.

وعليه فان معدل سعر سلة أوبيب ارتفع ب 1,64 دولار (+ 2,3 بالمئة) مقارنة بشهر جوان ليستقر عند 73,53 دولار للبرميل خلال شهر جويلية.

ويتعلق الأمر بأعلى مستوى منذ أكتوبر 2018 لسلة أوبك.

ويشير تقرير منظمة أوبيب، الى أنه منذ مطلع السنة، تسجل سلة أوبيب زيادة بنسبة 25,43 دولار ( 63,8 بالمئة مقارنة بنفس الفترو من السنة الماضية ) بمعدل 65,27 دولار للبرميل.

من جهة أخرى، أشارت المنظمة الى أن انتاج الجزائر في جويلية ، قد بلغ 915000 برميل في اليوم أي بزيادة 14000 برميل مقارنة بمعدل الانتاج خلال شهر جوان ( 901000 مليون برميل يوميا).

ومن جانبها، أنتجت بلدان أوبيب 26,657 مليون برميل يوميا مقابل 26,020 مليون برميل يوميا في يونيو أي بزيادة تقدر ب 637000 برميل يوميا حسب مصادر ثانوية.

وبخصوص الطلب العالمي على البترول فانه قد يرتفع ب 3,3 مليون برميل يوميا و وفقا لتوقعات المنظمة فان ” الطلب العالمي الشامل على البترول قد يتجاوز عتبة 100 مليون برميل يوميا خلال السداسي الثاني 2022 و يصل الى 99,9 مليون برميل يوميا طيلة سنة 2022″.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى