رياضة

الاتحادية الجزائرية لكرة القدم: المترشح الوحيد شرف الدين عمارة يحدد أولوياته

حدد شرف الدين عمارة، المترشح الوحيد لرئاسة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “الفاف” الذي من المقرر أن تعقد جمعيتها العامة الانتخابية هذا الخميس بالجزائر ، أولوياته في حال انتخابه على رأس الهيئة الفدرالية من خلال برنامج يركز على الإصلاح والتحديث والمردودية، لإعادة كرة القدم الوطنية إلى مسارها الصحيح.

وفي حديثه خلال ندوة صحفية عُقدت سهرة الأربعاء كشف عمارة عن برنامج طموح سيتمحور حول إحدى عشرة نقطة، أهمها الإصلاح الهيكلي ل “الفاف”، وتطوير كرة القدم للمحترفين والهواة، وكذلك تكوين جميع الفاعليت في اللعبة.
وصرح عمارة قائلا: “ترشحنا لرئاسة الاتحادية هو ثمرة تفكير عميق.
تقدمنا ببرنامج إصلاحي مقتنعون أنه سيلبي احتياجات الكرة الجزائرية في الوقت الراهن”.
وأضاف: “تهدف جميع الإصلاحات المتوخاة إلى تحديث أسلوب عملنا وحوكمتنا بصفة معمقة من خلال البحث المنهجي عن الأداء والتميز”.
في حالة انتخابه، أشار عمارة (57 عاما) إلى أن أولوياته ستكون أولا مطابقة اللوائح الأساسية للاتحادية مع قوانين الاتحاد الدولي (الفيفا) “تحت طائلة العقوبات” قبل معالجة القضايا الأخرى.
إضافة إلى التطرق مشاريع أخرى مثل النصوص التي تحكم اللعبة وتحسين نظام المنافسة والعلاقة “المعقدة” بين الشركات الرياضية ذات أسهم والأندية الرياضية الهاوية.
وأكد المتحدث: “سيتعين علينا الترسيخ لنموذج جديد قابل للتطبيق.
هذا هو مجال المؤسسات وهو ليس مقيدذا ولا حصريذا” وفي تشخيصه لوضعية كرة القدم الوطنية، قدر رئيس مجلس إدارة نادي بلوزداد لمدة ثلاثة مواسم أن “جميع الأندية المحترفة الجزائرية مفلسة بسبب عجز هيكلي من حيث النموذج الاقتصادي”، مشيرا إلى أن “الاحتراف يجب أن يكون خيارا وليس ضرورة حتمية”.
فيما يتعلق بالتكوين، قال عمارة أنه في حال انتخابه رئيسا للهيئة الفيدرالية، سيتم تعزيز وسائل وامتيازات المديرية الفنية الوطنية والمجمع التقني الوطني بشكل كبير من خلال خطة تكوين واسعة تشمل جميع الفاعلين في سلسلة الكروية الوطنية (اللاعبون والمربين والمدربين والمدربين البدنيين والحكام ومديري الأندية ووكلاء اللاعبين).
وقال شرف الدين عمارة “أخيرذا ، سنعمل على تأسيس دبلوماسية كرة قدم حقيقية.
حيث ستكون الامتداد الطبيعي ونتيجة للحكم الراشد، وهي إحدى ركائزنا في استراتيجيتنا بأكملها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى