صحة و تكنولوجيا

الإفراط فى البرتقال يسبب اضطرابات المعدة والانتفاخ

مع قدوم الشتاء يتجه معظم الناس لتناول البرتقال أحد الفواكه الشائعة في موسم البرد، نظرًا لمذاقه المنعش والحلو والذى يجعله وجبة خفيفة رائعة، بالإضافة إلى الفوائد الصحية المختلفة التي يقدمها، حيث يساعد البرتقال فىى الحفاظ على رطوبتنا ويزودنا بفيتامين سي بوفرة للحفاظ على نظام المناعة لدينا قويًا، ولكن هل يمكن أن يؤدي تناول الكثير من البرتقال إلى أي آثار جانبية، هو ما يوضحه التقرير المنشور بموقع “تايمز أوف انديا”.

يحتوي 100 جرام من البرتقال على 47 جرامًا من السعرات الحرارية ، و87 جرامًا من الماء، و0.9 جرامًا من البروتين، و11.8 جرامًا من الكربوهيدرات، و9.4 جرامًا من السكر، و2.4 جرامًا من الألياف، و76 في المائة من القيمة اليومية الموصى بها من فيتامين سي.

ما الأعراض الجانبية للإفراط في تناول البرتقال؟

إذا تناول الشخص 4-5 حبات من البرتقال يوميًا، فقد يؤدي ذلك إلى الإفراط في استهلاك الألياف، الذى يمكن أن يسبب بدوره اضطرابًا في المعدة، وتشنجات، وإسهال، وانتفاخ، وغثيان.

يمكن أن يؤدي الإفراط أيضًا في تناول فيتامين سي الموجود في البرتقال إلى حرقة المعدة والقيء والأرق والنوبات القلبية، وفقًا للتقارير.

كم عدد البرتقال الموصى بتناولها يوميًا؟

البرتقال حمضي بطبيعته، مما قد يؤدي إلى تهيج المعدة لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض ارتجاع المريء، لذلك يجب عليهم استشارة الطبيب قبل تناول البرتقال.

في بعض الحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي تناول البرتقال إلى القيء والحموضة المعوية، كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات البوتاسيوم أيضًا استشارة الطبيب قبل تناول البرتقال.

البرتقال يحتوي على مستويات منخفضة من البوتاسيوم، ولكن إذا كان الجسم يحتوي على الكثير من البوتاسيوم بالفعل، فيمكن أن يسبب حالة خطيرة تسمى فرط بوتاسيوم الدم.

لذلك يجب ألا يفرط الشخص بتناول البرتقال بشكل عام، حيث يوصي بتناول 1-2 برتقالة في يوميًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى