دولي

الأمين العام للجامعة العربية يجتمع مع رئيس المجلس الأوروبي

عقد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، اليوم الجمعة، جلسة مباحثات مع شارل ميشيل رئيس المجلس الأوروبي، على هامش مشاركته في أعمال قمة باريس حول الوضع في ليبيا.

وصرح مصدر مسئول بالجامعة العربية بأن الأمين العام عرض خلال جلسة المباحثات مع رئيس المجلس الأوروبي تطورات الأوضاع في المنطقة وآفاق التعاون العربي الأوروبي خلال الأشهر المقبلة، والتي من المقرر أن تشهد عقد اجتماع وزاري بين الجانبين مطلع العام المقبل للإعداد لاجتماع قمة عربية أوروبية قريبة.

وأوضح المصدر أن المباحثات تطرقت إلى موضوعات متعددة بناءً على رغبة المسؤول الأوروبي في الاستماع إلى تقييم الأمين العام للجامعة العربية في موضوعات مثل الوضع في السودان وليبيا وتطورات الشأن الفلسطيني وسد النهضة وغيرها من المسائل ذات الاهتمام المشترك. 

وفيما يتعلق بالشأن الليبي ذكر المصدر أن الأمين العام أعرب عن أهمية مسألة خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية، داعيًا إلى تكاتف الجهود الإقليمية والدولية لتحقيق هذا الأمر الضروري لاستعادة الدولة الليبية عافيتها وسيادتها الإقليمية على أراضيها؛ كما أكد على ضرورة عقد الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها المحدد وفقًا للتوافقات الدولية في هذا الخصوص.

وذكر المصدر أن الأمين العام أكد على أن القضية الفلسطينية ينبغي أن تظل على أهميتها وأولويتها على الصعيدين الإقليمي والدولي، حتى في ظل تعدد الأزمات التي تنتشر في الشرق الأوسط، مشددًا على أهمية حث إسرائيل على العودة إلى التفاوض الجدي في إطار عملية سلام حقيقية وفقًا للمرجعيات الدولية، محذرًا من خطورة قبول الطرح الإسرائيلي بالاكتفاء بتحسين الأوضاع المعيشية للفلسطينيين كجزء من إدارة الصراع وليس حله، وأن هذا الطرح مصيره إلى الفشل ولن يقبل به العرب أو الفلسطينيون.

وفيما يتعلق بالسودان، أكد أبو الغيط، مجددًا استمرار جهود الجامعة في التواصل الفعال مع الأطراف، منوهًا بزيارة الأمين العام المساعد حسام زكي للخرطوم مؤخرًا للسعي للوصول إلى حلول للوضع الراهن عبر الحوار، وإعلاء قيمة المصلحة العليا للسودان، وأهمية التكاتف لعبور الوضع الراهن سريعًا، مشيرًا إلى أن الجامعة مستمرة في التواصل والتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة في السودان.

أما بالنسبة لسد النهضة، فقد أوضح الأمين العام أن موضوعات الأمن المائي في المنطقة العربية صارت أولوية عربية متقدمة، وأنه فيما يتعلق بموضوع سد النهضة فإن الجامعة تصطف بشكل واضح مع الحقوق المائية لكل من السودان ومصر عبر إقرار اتفاق قانوني ملزم للأطراف الثلاثة، وأن المجتمع الدولي مطالب في هذا الإطار بالضغط على إثيوبيا لكي تسلك النهج المطلوب اللازم لحلحلة الأزمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى