حدثوطني

الأئمة يوصون بالالتزام بإرشادات الأطباء

للتصدي لجائحة كورونا التي اجتاحت العالم بأسره

أجمع رجال الدين على ضرورة الالتزام بنصائح الأطباء للتصدي لجائحة كورونا التي اجتاحت العالم بأسره،و حذروا من مغبة استهتار بعض المصابين بالفيروس و الذين اختاروا مواصلة حياتهم اليومية بصفة عادية غير مبالين بعواقب سلوكهم على جميع أفراد المجتمع.

وفي تسجيل للقناة الأولى ذكر الشيخ يوسف بن حليمة بمسألة تحريم الدين الإسلامي في تسبب الفرد في أذية الجماعة .و شدد على ضرورة التزام المصابين بفيروس كورونا بالحجر المنزلي الطوعي للمساهمة في قطع حلقة نقل العدوى للآخرين.

وبما أن الحجر المنزلي الطوعي يعد أحد أهم  الحلول التي تبنتها عديد الدول لمواجهة فيروس كورونا حيث يعزل المصاب نفسه بعيدا عن الاخرين ليقطع حلقة نقل العدوى وهو حل يتطلب منسوبا عاليا من الوعي لدى الاشخاص .

 وفي هذا السياق يقول الدكتور زغدي اسماعيل :” ان فكرة الحجر الطوعي انما تعتمد اساسا على نسبة الوعي  ومشاركة المجتمع في تطبيق الاجراءات الوقائية “.

 وكشف ذات المتحدث ، ان ثمة الكثير ممن افرزت التحاليل باصابتهم بالفيروس وطلبنا منهم الالتزام باحجر الطوعي غير انهم لم يمتثلوا للاوامر الصحية مشكلين في ذلك حلقات اضافية في نقل العدوى  “.

كما ان للانانية والتنصل من تحمل المسئولية من لدن حاملي الفيروس نصيب غير مرغوب فيه في توسع انتشار فيروس كورونا وما يتنافى مع ” ثقافة المواطنة ” وهو ما يقول به خالد موهوب اخصائي نفساني للقناة الاولى للاذاعة الجزائرية :” ان ثمة ذهنية موجودة فعلا كمثل تاجر حامل للفيروس عن علم الا انه يفضل الالتحاق بمكان عمله في السوق ومثله مثل الاداري في المؤسسة والذي يحق له الحصول على عطلة مرضية غير انه يعمل عكس ذلك … وهذا ما يفسر غلبة الانانية على هاؤلاء “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى