دولي

اعتقال 50 شابا فلسطينيا في مواجهات مع قوات الاحتلال في القدس

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، 50 شابا فلسطينيا في القدس الشرقية المحتلة، خلال محاولتهم التصدي لعصابات المستوطنين، فيما تجاوز عدد المصابين 100مواطنا، بينهم نساء و أطفال، حسب ما افادت به وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) ونقلت الوكالة عن مصادر لقوات الاحتلال، أنه تم اعتقال قرابة 50 شابا فلسطينيا من مختلف أحياء القدس الشرقية المحتلة بعد أن تصدوا مساء أمس وبعد منتصف الليلة الماضية، لعصابات المستوطنين الذين اعتدوا على المقدسيين.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان لها، إن أغلب المعتقلين هم من القدس المحتلة، واعتقلوا خلال المواجهات المندلعة في محيط البلدة القديمة من القدس المحتلة.

واستمرت المواجهات، التي اندلعت بعد صلاة التراويح حتى ساعات الصباح الأولى من نهار اليوم، في مختلف أحياء المدينة المقدسة، خصوصا تلك المتاخمة للقدس الغربية كالشيخ جراح والمصرارة والتلة الفرنسية ووادي الجوز.

من جهته، أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، أن عدد المصابين الفلسطينيين خلال تلك المواجهات بلغ 105 مواطنا، وصفت جراحهم بالمتوسطة والطفيفة، مشيرا الى أن بينهم نساء وأطفال.

وقالت مصادر محلية لـ(وفا)، إن عشرات المستوطنون ينتشرون صبيحة اليوم على الشارع رقم 1 وهي الطريق التي تفصل القدس الغربية عن القدس الشرقية ويقومون بإيقاف السيارات المارة من أجل الاعتداء على العرب بعد التأكد من هويتهم في حين لا تقوم شرطة الاحتلال بمنعهم من ذلك.

و كان عشرات الفلسطينيين، قد اصيبوا خلال المواجهات، التي اندلعت مساء امس الخميس مع قوات الاحتلال الصهيوني في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن مواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الاحتلال في أحياء وأزقة البلدة القديمة بالمدينة بعد قمع الاحتلال واعتدائه على المصلين الخارجين من المسجد الأقصى بعد صلاة التراويح قرب “باب العامود” و “باب الساهرة” .

أشتيه يطالب بتوفير حماية دولية للفلسطينيين في القدس ضد إعتداءات الإحتلال

وعقب هذا الاعتداء ، طالب رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، اليوم الجمعة، المجتمع الدولي ولجان حقوق الإنسان العالمية، للعمل على توفير الحماية الدولية للفلسطينيين في القدس المحتلة ضد اعتداءات الاحتلال الاسرائيلي.

وأدان اشتية، في بيان له، اعتداءات المستوطنين وجنود الاحتلال على الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة، واصفا تلك الاعتداءات التي أصيب خلالها العشرات بجروح بأنها “إرهاب دولة منظم، يستهدف تهويد المدينة المقدسة، وفرض وقائع زائفة فيها، والمس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، بالاقتحامات اليومية المتكررة للمسجد الأقصى، ومحاولات إحراق كنيسة الجثمانية قبل أشهر”.

الرئاسة الفلسطينية تدين التحريض على قتل العرب في القدس  

وكانت الرئاسة الفلسطينية  أدانت ، أمس الخميس، التحريض على قتل العرب من طرف المستوطنين والجماعات اليمينية المتطرفة، واستنكرت ملاحقة عناصر الاحتلال الصهيوني لأبناء الشعب الفلسطيني، الأمر الذي أدى إلى مواجهات في شوارع وأزقة القدس الشريف .

وأكدت الرئاسة الفلسطينية، في بيان لها، على أن القدس الشرقية هي عاصمة دولة فلسطين، مشددة على أنها “خط أحمر”.وطالبت الرئاسة، المجتمع الدولي التدخل ولعب دور في حماية أبناء الشعب الفلسطيني في القدس “من بطش المستوطنين واعتداءاتهم الإجرامية”، مشيرة إلى أن “حكومة الكيان الصهيوني هي وحدها من تتحمل المسؤولية كاملة عن هذا التدهور الخطير”.

البرلمان العربي يستنكر الاعتداءات الوحشية لقوات الاحتلال ضد الفلسطينيين في القدس  

ولم يتخلف البرلمان العربي، اليوم ، عن التعبير عن استنكاره  للاعتداءات الوحشية التي تمارسها قوات الاحتلال الاسرائيلي ضد الفلسطينيين في أحياء مدينة القدس المحتلة.وأدان البرلمان العربي في بيان له، هذه الاعتداءات التي أسفرت عن سقوط مئات الجرحى، مشيرا إلى تحريض المستوطنين والجماعات اليمينية المتطرفة اليهودية على قتل سكان القدس، والمساس بممتلكاتهم.

وحمّل قوات الاحتلال، “المسؤولية الكاملة عن هذه المواجهات الخطيرة، و ما سينتج عنها من تداعيات على أمن واستقرار المنطقة برمتها”، داعيا المجتمع الدولي “للاضطلاع بدوره ووقف هذه الاعتداءات وعدم الصمت حيال تلك الانتهاكات وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني خاصة المقدسيين الذين يتعرضون لأبشع عملية طرد وتهجير قسرية من مدينتهم”.

مجدلاني: ما يحدث في القدس إرهاب منظم     

وفي ذات السياق ، أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، أحمد مجدلاني، اليوم، أن ما يقوم به الاحتلال من انتهاكات لحقوق الإنسان وتهويد واستيطان مستمر بمدينة القدس المحتلة هو إرهاب منظم ومحاولة بائسة من أجل تطبيق قوانينه العنصرية ، محملا حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير.

وأشار مجدلاني -في بيان ، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، إلى أن “ما يقوم به أهل القدس هو اشتباك مع الاحتلال للتأكيد على فلسطينيىة وعروبة المدينة” وأن “كافة قرارات وخطط الاحتلال تفتت أمام هذا الصمود والتصدي المقدسي الذي يؤكد للعالم أجمع أن القدس فلسطينية وأن هذا الصمود سينتصر على العدوان الإسرائيلي”.

وطالب المجتمع الدولي بــــ “التحرك الفوري لحماية أبناء القدس من اعتداءات المستوطنين وتطبيق القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية والمتعلقة بالقدس”.

وعلى صعيد متصل، شاركت جماهير فلسطينية غفيرة من مختلف مدن ومخيمات قطاع غزة، اليوم ، بمسيرات غاضبة دعما ومساندة للمقدسيين والمسجد الأقصى في وجه العدوان الإسرائيلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى