صحة و تكنولوجيا

استطلاع عالمي .. عمليات الإغلاق بسبب كورونا أثرت على الصحة العقلية والنوم

أضاف بحث جديد أجراه علماء بمركز بنينجتون للأبحاث الطبية الحيوية في الولايات المتحدة دليل جديد على أن عمليات إغلاق فيروس كورونا غيرت بشكل كبير من العادات الشخصية وقلل من الصحة العقلية والنوم وممارسة الرياضة، ووجد الباحثون أيضًا أن تأثيرات الإغلاق تتضخم بين الأشخاص المصابين بالسمنة.

ووفقا لتقرير لصحيفة time now news، قالت مؤلفة الدراسة ليان ريدمان “أوامر البقاء في المنزل أدت إلى صحة واحدة إيجابية رئيسية بشكل عام، زاد الأكل الصحي لأننا تناولنا طعاما أقل كثيرا ومع ذلك تناولنا وجبات خفيفة أكثر”، وأضاف ريدمان: “لقد حصلنا على تمارين أقل، وذهبنا إلى الفراش متأخراً ونمنا بشكل سيء وتضاعفت مستويات القلق لدينا، بشكل عام ، تحسن الأشخاص الذين يعانون من السمنة نظامهم الغذائي أكثر من غيرهم لكنهم شهدوا أيضًا أكبر انخفاض في الصحة العقلية وأعلى معدل لزيادة الوزن”.

وقيم المسح العالمي، الذي نُشر في مجلة Obesity، التغيرات غير المقصودة في السلوكيات الصحية التي حدثت في ظل القيود الواسعة الانتشار للوباء، اكتسب ثلث الأشخاص المصابين بالسمنة وزنًا أثناء الإغلاق، مقارنة بـ 20.5 % من الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي أو ذوي الوزن الزائد.

وتم إجراء دراسة الاستطلاع عبر الإنترنت خلال شهر أبريل ألقى أكثر من 12الف شخص حول العالم نظرة على الاستبيان وأكمل 7754 الاستبيان المفصل عبر الإنترنت، غالبية المستجيبين كانوا من الولايات المتحدة وأستراليا وكندا والمملكة المتحدة وأكثر من 50 دولة أخرى استجابت أيضًا، وأظهرت الدراسة أن الأمراض المزمنة مثل السمنة تؤثر على صحتنا بخلاف الجسدية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى