اقتصاد

إطلاق بوابة الخدمات الرقمية لقطاع الفلاحة و الموقع الالكتروني لديوان تطوير الزراعات الصحراوية

طلق قطاع الفلاحة والتنمية الريفية هذا الأحد بالجزائر بوابة الخدمات الرقمية للقطاع إلى جانب الموقع الالكتروني لديوان تطوير الزراعات الصحراوية, تحت إشراف وزير الفلاحة عبد الحميد حمداني وإطارات لقطاع.

وأوضح الوزير بالمناسبة أن هذه البوابة ستمكن من تسهيل عملية إيداع الملفات ومعالجتها , إلى جانب تمكين المستثمرين من مختلف المعلومات المتوفرة حول العقار الفلاحي في الولايات ما يسمح لهم بدراسة إمكانية إقامة نشاطات فلاحية .

و قال عبد الحميد حمداني “كل مستثمر لديه رغبة في الاستثمار في القطاع الفلاحي توفر له بوابة الخدمات الرقمية للقطاع كل المعلومات اللازمة التي تمكنه من ايداع ملفه”, مؤكدا توفير التسهيلات اللازمة لمتابعة الملفات عبر هذه البوابة.

واعتبر الوزير العملية “مرحلة تاريخية” للقطاع , كونها ستسمح بتسهيل عمليات منح القروض للمستثمرين, من حيث كونها تسمح بمنح العقار للاستثمار باستعمال الآلات الالكترونية دون أية قيود بيروقراطية أو لجان, وهو ما يمكن القطاع من العمل مع المستثمرين بكل شفافية على مستوى الشباك الموحد, في إطار مسعى تقريب الإدارة من المواطن”.

و تندرج العملية ضمن جهود رقمنة القطاع و مكافحة البيروقراطية من أجل متابعة أحسن للأنشطة الفلاحية و ترشيد الموارد البشرية و المالية وتأمين المعلومات.

وستوضع كمرحلة أولى, حسب حمداني, مساحة تقدر ب 136 ألف هكتار تحت تصرف المستثمرين الراغبين في ممارسة أنشطة تابعة للقطاع الفلاحي, وذلك باستعمال مختلف التكنولوجيات المتقدمة في معالجة الملفات.

وتعتبر بوابة الخدمات الرقمية نافذة رقمية تفاعلية موجهة لجميع مهني القطاع و المتعاملين الاقتصاديين والمستثمرين.

وإلى جانب نشر النصوص التنظيمية والإجراءات الإدارية المنظمة لأنشطة القطاع المختلفة , توفر البوابة إمكانية سحب وإرسال الملفات الإدارية والنماذج والاستمارات و/ أو التراخيص المطلوبة دون تكبد عناء التنقل الى الوزارة, بالإضافة إلى نشر المعلومات المتعلقة بأنظمة الدعم والمرافقة المختلفة والمتعلقة بمختلف الشعب الفلاحية.

من جهة أخرى, تم اليوم اطلاق الموقع الالكتروني لديوان تطوير الزراعات الصحراوية, الذي يعد فضاء مخصصا للاستثمار المهيكل في الزراعات الصحراوية الاستراتيجية, بالإضافة إلى المعلومات الخاصة بالديوان و مهامه, حيث ينشر الموقع جميع المعطيات و المعلومات التي يحتاجها المستثمر عبر الانترنت, مثل المحيطات الفلاحية المتاحة و مواقعها الجغرافية و شروط الحصول عليها والزراعات المراد تطويرها.

ويعد الموقع وسيلة للاتصال والتواصل بين الشباك الموحد للديوان و المستثمر الذي يستطيع الاطلاع على عروض الاستثمار و تقديم ملفه و متابعة مراحل معالجته عبر الانترنت دون التنقل إلى مقر الديوان.

و بالمناسبة, أعلن حمداني عن إطلاق عملية الإحصاء الوطني للمستثمرات الفلاحية وتربية الحيوانات رسميا, فيما سيتم إطلاقها ميدانيا يوم الأربعاء 31 مارس بولاية عين تموشنت.

و سيتم الشروع في العملية باستعمال مختلف الآليات التكنولوجية المتوفرة والنظام المعلوماتي الخاص بالقطاع من خلال لوحات الكترونية مربوطة بمركز البيانات المركزي .

و سيتم في إطار هذه العملية إجراء تربص ميداني لليد العاملة المشاركة في العملية لمدة 4 أشهر.

و ستسمح العملية بجمع معلومات أكثر دقة عن المحيطات الفلاحية, حسب الوزير الذي أكد تقديم القطاع لطلب لدى وزارة الدفاع الوطني لاستخدام أحدث تقنيات المسح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى