دولي

إسبانيا تعيد فتح سفارتها فى ليبيا بعد سبع سنوات من إغلاقها

أعلن رئيس الحكومة الإسبانية ، بيدرو سانتشيز، أن بلاده بدأت الخدمات القنصلية لإصدار تأشيرات شنجن لليبيين للمساعدة في زيادة التعاون وتعزيز العلاقات بين البلدين، حسبما قالت صحيفة “20 مينوتوس” الإسبانية.

وأكد رئيس الحكومة الإسبانية، أن إسبانيا تعيد فتح سفارتها فى ليبيا بعد 7 سنوات من إغلاقها، وذلك خلال زيارته إلى ليبيا ، والتقى  سانتشيز بنظيره الليبي عبد الحميد دبيبة في مقر رئاسة الوزراء بطرابلس ، حيث عقد السياسيان مؤتمرا صحفيا بعد لقاءات بين الوفود.

وأكد سانتشيز أن بلاده تدعم جهود الاستقرار والمصالحة في ليبيا، مشيرا إلى أنه رافقه مجموعة من رجال الأعمال الإسبان المهتمين بالعمل في مجالات الصحة وإعادة الإعمار والبنية التحتية والطاقة المتجددة والزراعة والثروة الحيوانية في ليبيا.

وأشار سانتشيز أيضًا إلى أن المجتمع الدولي دعم الانتخابات في ليبيا المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر .

كما رحب الزعيم الليبي بإعادة فتح السفارة والجهود المبذولة لرفع العلاقات إلى أعلى مستوى بعد سنوات عديدة، وأعلن فى بيان “نعتقد أن هذه الخطوة هي مؤشر على جدية إسبانيا في تحسين العلاقات الثنائية. ونتطلع لمزيد من الإجراءات الإيجابية واستئناف الحركة الجوية بين البلدين وتسهيل إصدار التأشيرات لليبيين”.

وأوضح الدبيبة أنه خلال الاجتماع مع الوفد الإسباني تم الاتفاق على إعادة تفعيل اللجنة المشتركة الليبية الإسبانية ، غير الانشطة منذ عام 2008 ، لتقييم جميع الاتفاقيات الموقعة سابقًا بين البلدين وتحديد الاتفاقيات المستقبلية المحتملة.

وأشارت الصحيفة إلى أن  ليبيا شهدت مؤخرًا تطورات إيجابية في أعقاب اتفاق بين الأحزاب المتنافسة تم الاتفاق عليه في 5 فبراير ، مع سلطة تنفيذية موحدة جديدة للحكم في الفترة التي تسبق الانتخابات الوطنية.

يأمل الليبيون أن تنهي الحكومة الجديدة سنوات الحرب الأهلية التي ابتليت بها البلاد منذ الإطاحة بمعمر القذافي واغتياله عام 2011.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى