دولي

أوساط فلسطينية تدين ربط مستوطنات الاحتلال بمدينة القدس عبر نفق

أدان مسؤولون فلسطينيون، افتتاح سلطات الاحتلال الصهيوني نفقا لربط مستوطنات جنوب الضفة الغربية بمدينة القدس المحتلة ، معتبرين أن الخطوة من شأنها القضاء على حل الدولتين.

وقال مستشار ديوان الرئاسة الفلسطينية لشؤون القدس أحمد الرويضي للصحفيين في رام الله ،” إن المشهد الحالي يتمثل بتعزيز الاستيطان في غلاف المدينة المقدسة وعزلها في إطار القضاء على حل الدولتين”.

وذكر ” أن الفلسطينيين في شطري المدينة الشرقية والغربية يشكلون 42 في المائة من مجمل السكان ويخوضون معركة مع سلطات الاحتلال في ظل ازدواجية المعايير من قبل المجتمع الدولي”. وأشار الرويضي إلى أن ” إسرائيل تعمل على خفض عدد السكان الفلسطينيين إلى 18 في المائة ضمن مخططاتها وطرد البقية بهدف إحداث ميزان ديمغرافي يعكس أن القدس مدينة يهودية والفلسطينيين أقلية في محيطها”.

وأعلنت بلدية القدس ووزارة النقل والبنية والتحتية والمواصلات التابعة للاحتلال أمس السبت عن افتتاح النفق الجنوبي الثاني بطول 12 كلم ، لربط مستوطنة جنوب الضفة الغربية بمدينة القدس.

ويتضمن المخطط ، إنشاء جسر جديد بارتفاع 60 مترا وبطول 360 مترا ، مما يضيف مسارين لحركة المرور في كل اتجاه. بدوره قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت ” إن الحكومة الإسرائيلية تعمل على منع إقامة دولة فلسطينية من خلال استمرارها في إجراءات الضم والتوسع ومصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية” ، و اعتبر في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) أن ممارسات الاحتلال في الضفة الغربية والقدس تمثل “انتهاكا صارخا” لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأشار رأفت إلى أن القيادة الفلسطينية تتابع العمل مع المجتمع الدولي لفرض عقوبات على المحتل لإلزامه بالقرارات الدولية وإنهاء احتلالها العسكري والاستيطاني الاستعماري للأراضي الفلسطينية.

ويعد ملف الاستيطان أبرز أوجه الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي وأحد الأسباب الرئيسية لتوقف آخر مفاوضات للسلام بين الجانبين قبل منتصف العام 2014. ويقطن ما يزيد على 600 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية وشرق القدس. من جهتها طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي بتكثيف ضغطه على الحكومة الإسرائيلية لإجبارها على تجميد الأنشطة الاستيطانية كافة بهدف الغائها.

وقالت الوزارة في بيان اليوم ” إن افتتاح النفق جزء لا يتجزأ من المخططات الاستيطانية الرامية لاستكمال عزل القدس عن محيطها الفلسطيني وربطها بالعمق الإسرائيلي”.

وحذر البيان من أن إمعان إسرائيل في حسم مستقبل قضايا الحل النهائي التفاوضية من جانب واحد وبقوة الاحتلال ما هو إلا “دعوة صريحة لتفجير المنطقة، وجرها إلى دوامات عنف دائمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى