صحة و تكنولوجيا

أطباء بريطانيون يبتكرون علاجاً لتندب الرئة الناتج عن كورونا بنقل دم المريض

توصل أطباء هيئة الصحة البريطانية NHS إلى علاجاً جديداً لتندب الرئة الناتج عن فيروس كورونا باستخدام نقل دم المريض نفسه، حيث يمكن علاج الناجين من كورونا الذين أصيبوا بضرر رئوي حاد عن طريق حقن خلايا الدم الخاصة بهم، بحسب ما نشرت جريدة “دايلي ميل” البريطانية.

ويشمل العلاج أخذ كيس دم من المريض بنفس الطريقة التي يتبرع بها الشخص بالدم ثم يتم نسجها في المختبر لفصل نوع من الدم الأبيض يسمى البلاعم ثم يتم حقنه مرة أخرى في المريض ويأمل الأطباء أن تلتهم البلاعم التندبات الموجودة في الرئة.

ويأمل كبار الأطباء في أن العلاج الرائد سيعيد وظائف الرئة إلى طبيعتها عن طريق تدمير الندبات التي تجعل المتعافين من الفيروس التاجى يكافحون من أجل التنفس.

ويعاني ما يصل إلى 2 % من جميع مرضى الفيروس التاجي من درجة من ندبات الرئة “الليفية”، وتشير التقديرات إلى أن مئات الآلاف من الأشخاص يمكن أن يستفيدوا من العلاج الجديد الذى توصل إليه أطباء مستشفى سانت توماس في لندن.

يؤثر تندب السطح الداخلي للرئة على قدرة الرئة على العمل بشكل طبيعي، مما يقلل من كمية الأكسجين التي يمكن امتصاصها.

حتى الآن، تم علاج خمسة مرضى فقط بهذه الطريقة العلاجية، أحدهم كان مايك سالمون، 63 عامًا، من لندن، الذي أصيب بكورونا في مارس 2020، وأمضى ما يقرب من ثلاثة أشهر في مستشفى سانت توماس بما في ذلك خمسة أسابيع على جهاز التنفس الصناعي وقد ترك تندب رئتيه 60% فقط من وظائف الرئة.

الأطباء متفائلون بأن العلاج الجديد للبلاعم سيعيد وظائف الرئة إلى طبيعتها.

لم يتضح بعد ما إذا كانت هناك حاجة إلى عدة حقن لخلايا الدم أم أن إحداها ستكون كافية ستحدد تجربة NHS الأكبر عدد الخلايا التي قد تكون مطلوبة لجعل العلاج فعالًا.

تم تحقيق هذا العلاج بواسطة آشيش باتيل وبيجان موداراي، جراحي الأوعية الدموية في مستشفى سانت توماس، الذين قالوا: “تظهر أعراض كورونا طويلة الأمد كمشكلة صحية كبيرة، مع بقاء عدد كبير من المرضى يعانون من أعراض بسبب ندبات الرئة الليفية التي يعانون منها بعد الإصابة بالعدوى.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى